PCP

يا عمال العالم اتحدوا

الحزب الشيوعي الفلسطيني يدين قمع اجهزة الأمن الفلسطنية للمتظاهرين المنديدين باغتيال الشهيد نزار بنات

الحزب الشيوعي الفلسطيني يدين قمع اجهزة السلطة الفلسطينية للمتظاهرين العزل في مدينة رام الله اليوم الذين خرجوا احتجاجا على اغتيال الناشط السياسي نزار بنات، حيث دعا الحزب الشيوعي الفلسطيني الى مواصة هذه التظاهرات في مختلف مدن الضفة الغربية ضد السلطة الفلسطينة من أجل اجبارها على تقديم استقالتها ومحاسبة المسؤولين عن جريمة اغتيال نزار بنات وتقديمهم للعدالة، ويرى الحزب الشيوعي الفلسطيني أن كشف الحقيقة للجماهير الفلسطينية هو حق مشروع لها وان الامور الآن لم تعد تقتصر فقط على كشف المتورطين في عملية الاغتيال ومحاكمتهم، بل يجب اعادة هيكلة هذه الاجهزة الامنية التي لم يعد لها دور سوى حماية الاحتلال وحماية الطغمة الفاسدة الموجودة في المقاطعة. وانتقد الحزب الشيوعي الفلسطيني بيان حركة فتح التي تبنت فيه موقف السلطة الفلسطينية بالكامل والتي كان المأمول منها الوقوف بجانب شعبها وليس بجانب سلطة فاسدة ومتساوقة مع الاحتلال، فحركة فتح اليوم أمام مفترق طرق وعليها الاختيار بين شعبها أو طغمة فاسدة متعفنة تكرشت بطونها على حساب دماء وقوت أبناء شعبنا الفلسطيني. وناشد الحزب الشيوعي الفلسطيني كافة الحركات الشبابية والقوى الوطنية بتنسيق فعالياتها بشكل أفضل بحيث يكون تكون النشاطات والفعاليات أكثر تنظيما ومرونة في التعامل مع الأحداث على أرض الواقع من أجل الاستمرار بالمظاهرات حتى كشف حقيقة ما جرى للشهيد نزار بنات ومحاسبة المتورطين. الحزب الشيوعي الفلسطيني


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني