PCP

يا عمال العالم اتحدوا

بيان صادر عن الحزب الشيوعي الفلسطيني (صور باهر عنوان هزيمتكم وعقم خياراتكم)

يا جماهير شعبنا الصابر والمرابط، إن إمعان الاحتلال بنتفيذ جرائمه اليومية بحق شعبنا ووجوده على أرضه هي تأكيد أن أكبر جريمة للعصر الحالي هو غرس الكيان الصهيوني على أرض فلسطين، فإجراءات تهويد القدس التي لم تتوقف للحظه، ولم تجد قراراً رسمياً بالتصدي لها من الجانب الفلسطيني الاوسلوي هذا الفريق الذي استبعد من بين خياراته العودة للشعب وقدرة هذا الشعب، الذي ما انحنى يوماً أمام آلات القمع الاحلاليه، بل نشاهد يومياً أن الجانب الفلسطيني بقيادته المعتمدة نهج المفاوضات خياراً استراتيجياً قد كبلت أيادي شعبنا بالتصدي لجريمة تشريد مئة أسرة فلسطينية بهدم مئة شقة في صور باهر، ذلك الهوان الذي أوصلنا له هذا الفريق المتساوق مع الاحتلال في محاوله تركيع شعبنا، فشعبنا الذي انتفض لمجرد دخول شارون باحات الاقصى هو نفسه الشعب الذي سينتفض آجلا أو عاجلاً بوجه الاحتلال وأعوانه . شعبنا المناضل إن ارتضت فئه أو شريحه أن توائم مصالحها مع الاحتلال وبقائه بأرض فلسطين فهذا لن يغير من معادلة الصراع شيء، فالاحتلال وأعوانه إلى زوال هذه هي حتمية التاريخ وإرادة الشعوب. أبناء شعبنا المكافح قد تكون المرحلة الحالية من أرذل المراحل التي تمر بها القضية الفلسطينية بل وأدقها سواءً بحجم المؤامرة دولياً محلياً واقليمياً، لكن يبقى الشعب الفلسطيني بيده وبإرادته قرار الفصل، شعبنا لن يتخلى عن وطنه مهما فرض الاحتلال من وقائع جديدة على الارض بحق أبناء شعبنا والذي لن يزيده ذلك إلا اصراراً على مواصلة الكفاح، فقد يروض الاحتلال قيادات على مستوى العالم وقد يهجر شعبا من أرضه لكنه سيبقى غريباً عن هذه الارض وغريباً عن المحيط وسيقتلع من هذه الارض كما زرع بها فسلام الحكومات ليس سلام الشعوب ومصالح المرتهنين مع الاحتلال الى زوال، فشعبنا لن يرحم يداً تطاولت عليه وكبلته أو قلم خان آمانيه أو سكيناً تحاول فصل لحمه عن عظمه كما في الانقسام الحاصل.


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip