PCP

يا عمال العالم اتحدوا

لقاء رفاقي ودي

لقاء رفاقي ودي.. عقد في دمشق لقاء بين ممثلي قيادتي الحزبين الشقيقين الحزب الشيوعي السوري والحزب الشيوعي الفلسطيني بتاريخ 25/6/2019. تدارس المجتمعون الأوضاع في المنطقة وما يحاك من مؤامرات امبريالية صهيونية تستهدف شعوبها، وكان آخرها انعقاد ما يسمى بالورشة الاقتصادية في البحرين، والتي تم طبخها في الدوائر الامبريالية والرجعيات العربية لتصفية القضية الفلسطينية، وتحويلها من قضية حقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين، إلى قضية إقتصادية ومساعدات، والتي من شأنها أن تؤدي إلى اختراق الكيان الصهيوني للمنطقة. وقد أشاد المجتمعون بالنهوض الجماهيري في العديد من العواصم العربية، وأكدوا أنه لا بديل عن انتفاضة الشعب الفلسطيني، والدعوة إلى وحدة الصف الوطني الفلسطيني على أرضية برنامج وطني مقاوم لمواجهة المؤامرات. وكذلك أشاد المجتمعون بالموقف السوري الوطني الثابت، الذي هو ركن أساسي في مواجهة المؤامرات الامبريالية والصهيونية، والمبني على الدفاع عن السيادة الوطنية والاستقلال الوطني ووحدة التراب الوطني، وتحرير كل الأراضي السورية المحتلة. وأدان الحزبان الجريمة التي ترتكبها الأنظمة الرجعية العربية ضد الشعب اليمني الشقيق، من تدمير ممنهج لكافة مقدراته. واتفق الحزبان على استمرار التواصل والتشاور حول ما يستجد على الساحتين الدولية والاقليمية، هذا وقد ساد اللقاء جو رفاقي ودي مميز.


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip