PCP

يا عمال العالم اتحدوا

بيان صادر عن الحزب الشيوعي الفلسطيني بالذكرى الحادية والسبعين للنكبة

يا جماهير شعبنا وأمتنا العربية الصابرة والمكافحة، واحد وسبعون عاماً وما زال التغول الصهيوإمبريالي بحق أرضنا وأبناء شعبنا الفلسطيني وبحق أمتنا العربية، واحد وسبعون عاماً وما زالت دويلة الاحلال الصهيوني تجرد الفلسطيني من أرضه لتهبها لقطعان المستوطنين الذين جائوا من كل أصقاع الارض ليبني لهم كيان سياسي يدعى دولة بني صهيون ،هذه الدولة التي لا وشائج التاريخ ولا الثقافه أو اللغة أو الأرض جمعتها يوماً ،هذا الكيان الهجين الوظيفي الذي شكل ويشكل شراكة للرأس المال العالمي وقاعدته العسكرية المتجبرة بأعناق الشعوب . جماهير شعبنا العظيم إن اختلال الموازين وحالة الضعف الراهنة أصابت بعض النفوس الضعيفة بالاحباط فأخذوا يتزلفون للتقرب من خندق هذا المشروع الاحلالي المفروض على واقعنا بمنطق القوة لا أكثر، إن هؤلاء الواهمين لا يشكلون سوى شريحة مأجورة من البشر اللاهثين خلف وهم زائل لا محالة، إن حالة الفرز القادم ستعريهم أمام جموع شعبنا وأمام جموع مشردينا اللاجئين ،إن هذه الحثالة ما هي إلا سوى قلة قليلة ربطت مصيرها بمصير ورضى الاحتلال عنهم، ولن يكون مصير كل احتلال إلا الزوال ومعه كل أدواته وأعوانه من تجار المرحله، فأرض فلسطين كل فلسطين، بشعبها في الداخل والشتات ومن سيولدون مستقبلاً مهما طال الزمن لن تكون مزرعة شخصية لأحد ليتنازل عنها أو عن قرية فيها فأي فلسطيني قد يمثل بشخصه حقوق شعب ولكن هذا التمثيل لا يعني حق التملك وحرية التصرف أو التنازل عن أماني شعب بالحرية والاستقلال فهي حق جمعي لا يمكن تحويله لحق فردي . شعبنا البطل إن قساوة الظروف واختلاف ميزان القوى لا يبرر الخيانة فشعبنا على مدار سنوات تصديه للمشروع الصهيوني بأرض فلسطين شهد له التاريخ أن معظم انتفاضاته وتمرده ومقاومته للمحتل اندلعت في احلك الظروف وأشدها خطورة، فمعركة الكرامة كانت بعد هزيمة حزيران عام 67 وانتفاضة الحجارة بعد الخروج من بيروت، وشعبنا المنتفض من تحت الرماد بالحجر والسكين لقادر على الوقوف بوجه اعتى هجمة إمبريالية لتصفية قضيته بما يمسى بصفقه القرن مهما حشدوا لها من دول اقليمية ودولية، وتساوق البعض الفلسطيني معها بإسم الواقعية التي بدأت من أوسلو ولغاية اليوم، فالكلمة الفصل بهذا هو الشعب الفلسطيني الموحد بالداخل والخارج وداخل أراضي عام48 أصل الحكاية وعنوانها . المجد لشعبنا المقاوم على درب العودة والتحرير والخزي والعار للمنهزمين الحزب الشيوعي الفلسطيني


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip