PCP

يا عمال العالم اتحدوا

بيان صادر عن الحزب الشيوعي الفلسطيني في الذكرى السبعين لذكرى النكبه وتشريد شعبنا

يا أبناء فلسطين كل فلسطين أيها المتشبثين بحق العودة، إن مؤامره التفريط بأرض وطننا المقدس والتي كانت تجري بالخفاء وضمن سياسة الدول الراعية بإنشاء الكيان الصهيوني الغاصب واتباعهم من قيادات الرجعية العربية هي اليوم مؤامرة علنية . يا أبناء شعبنا العظيم رغم نجاح المؤامرة بأهدافها بإنشاء كيان هجين غاصب على أرض فلسطين تبقى حقيقه التاريخ ثابتة لا تتغير ولن تخضع لرغبات القوة الغاشمة فمهما طال أمد تغييب إرادة شعبنا ومهما بلغت المؤامرات على تضحيات شعبنا ودماء شهدائه ستبقى إرادة الشعوب أقوى ولن يطوي الزمن طموحات وحق شعبنا بأرض وطنه السليب، فإن ما يجري اليوم والامس من مسيرات العودة وثورة الحجارة والسكين يؤكد بلا جدال ان شعبنا لا ولن يفرط بذرة من تراب فلسطين فسبعون عام مضت قدم خلالها شعبنا أنهراً من دماء أبنائه الطاهرة وعذابات عقود من الاسرى وما زال شعبنا يقدم كل غالي ونفيس في سبيل الارض والانسان. يا جماهير شعبنا في كل بقاع الارض في الوقت الذي يفترض أن تكون معاناة شعبنا ودماء ابنائه مداميك تراكم في سبيل تحرير الأرض نرى أن البعض يحاول وما زال يحاول تحويلها الى مشاريع اسثتمار لنمو ارصدتهم البنكيه وامتيازاتهم الشخصية في ظل التكيف مع الاحتلال . يا شعب فلسطين إننا في الحزب الشيوعي الفلسطيني وفي ظل تكالب دولي واقليمي على قضية شعبنا العادلة، هذا التكالب الذي كان آخر حلقاته ما سمي بصفقة العصر وقرار نقل سفارة أمريكا للقدس وفي ظل محاولة الاعداء شيطنه المقاومة وتحديد خياراتها، وفي ظل الانقسام البغيض وتجويع غزة لن يزيدنا الا عزماً بالتمسك بإرادة شعبنا وأمانيه بوطنه فلسطين كل فلسطين ولن تفلح قوه بالارض بوقف نبض قلب شعب يقاوم. المجد ليد تقاوم والعار والخزي لليد التي تساوم عاش نضال شعبنا المجد للشهداء والحريه للاسرى عاشت فلسطين وطنناً للفلسطينين الحزب الشيوعي الفلسطيني


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip