PCP

يا عمال العالم اتحدوا

بيان صادر عن الحزب الشيوعي الفلسطيني بمناسبة يوم الأسير

جماهير شعبنا المقاتل يا من زرعتم في عتمة السجون أملاً ومن عذابات الزنازين علماً لفلسطين أملاً بعودة الحق للفلسطيني بوطنه المغتصب على أيدي عصابات شذاذ الافاق الصهيونية العالمية وأذنابها. جماهير شعبنا البطل تحل هذه المناسبة على شعبنا وما زال يسطر يومياً ملاحم النضال بمسيرات العودة والصمود بوجه الهجمة التي يتعرض لها شعبنا بتذويب نضالاته كصاحب حق وقضية، هذه الهجمة التي يشارك بها كل حلفاء الرأس مال العالمي من صهيوامبريالية ورجعية عربية هذه الهجمة التي تستهدف قلب وعصب وشريان الوجود الفلسطيني النابض أنهم الأسرى الذين يتم اليوم التنكر لهم إنهم الأسرى الذين رسموا من دمهم ومن لحمهم وعظمهم أمنيات لشعب مشرد هذه الهجمة التي تحاول بكل السبل الالتفاف على نضالاتهم وأساليب نضالهم كعناوين شيطانية يجب القضاء عليها والتصدي لها وحرف مسارها وتصوير نضال الحركة الاسيرة والفعل المقاوم وكأنه أسلوب عفى عليه الزمن وحصر نضال شعبنا في بوتقة الاستجداء والتوسل على عتبات المحافل الدولية. إن أهم عناوين صفقة العصر التي يُروج لها اليوم، هو ضرورة كسر وتحطيم تاريخ الحركة الاسيرة والمقاومة ووصمها بالارهاب وكأن أمريكا وأبواقها بالمنطقة تحاول أن ترسم لشعبنا أساليب نضاله وحركاته بكل أبعادها كل ذلك بغية حرف شعبنا عن هدفه الأصيل بحقه التاريخي بأرض وطنه السليب ،هذه المحافل التي وجدت ضالتها اليوم بخدم من كل الاطياف فلسطينياً وعربياً ودوليا. يا جماهير شعبنا البطل يا من تحطمت على إرادته الصلبة أعتى المؤامرات رغم كل المحن ورغم اختلال الموازين ورغم كل عناصر الاحباط، فإننا في الحزب الشيوعي الفلسطيني نعاهد أسرانا نعاهد شعبنا وشهدائنا أننا سنبقى على العهد مع أسرانا مهما انتشر الباطل وساد وأننا ندعو بهذا اليوم الابقاء على قضية الاسرى خفاقةً ،هذه القضية التي دخلت كل بيت فلسطيني وتركت فيه للألم ألف حكاية وألف ألف عنوان للفخار . الحريه للاسرى والشفاء للمرضى عاش يوم الاسير متمرداً عاشت فلسطين النصر لشعبنا وقواه الحية الخزي والعار لكل المتآمرين الحزب الشيوعي الفلسطيني


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip