PCP

يا عمال العالم اتحدوا

بيان صادر عن الحزب الشيوعي الفلسطيني تضامنا مع أبناء شعبنا بالقدس وما يتعرض له الأقصى

يا أبناء فلسطين، يا شعبنا المكافح، إن الاحتلال وتشريد أبناء شعبنا هو جوهر الصراع، فالقدس المحتلة وهي الجزء الأغلى على قلوب الملايين من أبناء شعبنا وأمتنا. إن ممارسات الاحتلال اليومية بحق المقدسيين جزء لا يتجزء من ممارسات الاحتلال الفاشية في فلسطين بحق الانسان والأرض، فإلى متى سيبقى نضالنا انفعالي وردات فعل على ممارسات يومية للاحتلال، فتارة ضد بناء المغتصبات وتوسيعها وتارة ضد تدنيس المقدسات، فإلى كل الداعين والمستفيدين من هذه الهبات الجماهيرية، والمستثمرين لدم أبناء شعبنا نقول خسئتم. فشعبنا صراعه كان وما زال وسيبقى حتى زوال الاحتلال عن أرض فلسطين كل فلسطين. يا أبناء شعبنا العظيم إن الراغبين ببقاء الانتفاضات الفلسطينية "محدوة ودون أثر" كثر وهم معروفين لأبناء شعبنا، فجل سعيهم أن تبقى تحركات شعبنا زوبعة بفنجان على طاولة التفاوض وفي مائدة التقسيم، وهم يتساوقون مع الاحتلال ضد أبناء شعبهم، فهم المجهضين لكل تحرك ثوري لأبناء شعبنا بحيث لا نستطيع تحقيق تراكم كمي نوعي يغير معادلة وموازين القوى، فمصالحهم ببقاء الانقسام على حاله وشرذمة المجتمع الفلسطيني وتقسيم ولاءاته وتحوير الصراع، ولا يخجل فريق منهم بإدانة نضالات شعبنا ومقاومته بوصف مقاومة المحتل بأعمال عنف ناسيين أو متناسيين أن أقذر أنواع العنف هو الاحتلال وتشريد شعب من وطنه. إننا في الحزب الشيوعي الفلسطيني، في الوقت الذي نشد على كل يد تقاوم الاحتلال بكافة أشكال المقاومة، نؤكد حق شعبنا بممارسة المقاومة ضد الاحتلال حتى يندحر عن أرضنا، ولتخرس كل الأبواق الداعية للتهدئة وأمتصاص غضب شعبنا الفلسطيني الذي يدافع عن مقدسات أمة نائمة، وندعوا كافة فصائل العمل الوطني لاستعادة دورها الطليعي في الكفاح، وأن لا تختفي خلف متاريس غضب الشعب بحجج واهية، ومبررات واقع اختلال ميزان القوى ، فشعبنا الذي سطر للعالم معالم جديدة في الكفاح بانتفاضة الحجارة، في الوقت الذي كان ميزان القوى يميل بالمطلق لصالح دولة الاحتلال، لهو قادر على أن يجترح المعجزات بضرب عنجهية الاحتلال وكل إجراءاته بحق الاقصى وأهلنا بالقدس. عاش نضال شعبنا حتى دحر الاحتلال المجد والخلود للشهداء والنصر للمقاومة الحزب الشيوعي الفلسطيني


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip