PCP

يا عمال العالم اتحدوا

رسالة الحزب الشيوعي الفلسطيني لمنظمة الصليب الأحمر الدولية

زار وفد من الحزب الشيوعي الفلسطيني مقر منظمة الصليب الأحمر الدولية يوم الخميس الموافق 18/8/2016، حيث اجتمع مع ممثلي الصليب في مدينة رام الله، حيث عبر الوفد عن شكره لمنظمة الصليب الأحمر على جهودها الانسانية تجاه شعبنا الفلسطيني، كما ناقش وفد حزبنا قضية الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال وطالب وفد الحزب ممثلي منظمة الصليب الأحمر بذل كل ما يلزم من الجهود في سبيل وقف الاعتداءات الصهيونية المتكررة بحق أسرنا البواسل ، وفي ختام اللقاء سلم الوفد رسالة رسمية من الحزب الشيوعي الفلسطيني لممثل منظمة الصليب الأحمر في فلسطين وهذا هو نص الرسالة: السادة الأعزاء في منظمة الصليب الأحمر الدولية المحترمين، تحية طيبة، بدايةً، نتوجه اليكم بالشكر والتقدير على جهودكم المستمرة في الدفاع عن حقوق المستضعفين في فلسطين وفي كل دول العالم، حيث لا يخفى على أحد الدور المهم والمحوري الذي تلعبه منظمة الصليب الأحمر الدولية، في تقديم المساعدة الانسانية الى مختلف الشعوب دون تميز، وبناءً على ذلك ارتأت قيادة الحزب الشيوعي الفلسطيني، التوجه لكم في ظل هذه المرحلة الخطرة، حيث يخوض أسرانا البواسل اضراباً عن الطعام تضامناً مع الأخوين بلبول، والاسير بلال كايد المضرب عن الطعام منذ أكثر من ستين يوماً، والذي انهى محكوميته في سجون الاحتلال في 13/6/2016، ليحول بعدها للاعتقال الاداري في قرار ظالم ومجحف يرتقي إلى مستوى جريمة حرب ينافي كل المعايير والقوانين الدولية المنصوص عليها، كما ارتأينا التوجه لكم بعد قرار محكمة الاحتلال بتحديد جلسة استماع بحق الاسير كايد بعد شهرين من الآن، وهذا إن دل فإنه يدل على التخطيط المسبق من قبل الاحتلال إلى اعدام الاسير كايد جهاراً نهاراً، وأمام أنظار العالم أجمع. إن ما تقدم عليه أجهز الاحتلال من تحويل بلال كايد للإعتقال الاداري، وما تقدم عليه مصلحة السجون من عقوبات يومية بحق المعتقلين من عزل، نقل، حرمان من الزيارة، تفتيشات مفاجئه ومهينة واقتحام غرف، كلها مخالفات وجرائم بحق أسرنا البواسل الذين لا يملكون سوى ارادة الصمود والتصدي بوجه هذه الاعتداء اليومية والمتكررة. كل هذا يستدعي من طرفكم التحرك العاجل من أجل انقاذ حياة الأسير بلال كايد المعرضة للخطر الشديد، والعمل على زيارة المعتقلات للوقوف على حقائق الأمور، ورفع تقاريركم للجهات المختصة والمؤسسات الدولية الاخرى، حتى لا تبقى دولة الاحتلال، دولة فوق القانون وتمارس كل أنواع القهر والاستبداد دون حسيب أو رقيب، أنتم مدعومين بالقانون الدولي الذي يدين ويجرم هذه الاجراءات الاسرائيلية الغير مقبولة، من هنا فإننا في الحزب الشيوعي الفلسطيني نطالبكم بتفعيل دوركم واجراءاتكم في الوقوف مع المظلومين والمستضعفين، فنحن كما عهدناكم دائما الصوت المدافع عن الانسانية، وكلنا أملاً أن تتكلل اجراءاتكم بالنجاح. الحزب الشيوعي الفلسطيني


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip