PCP

يا عمال العالم اتحدوا

نداء ....نداء ...نداء من اللجنة التحضيرية العليا للمؤتمر الاستثنائي للحزب الاشتراكي اليمني

القراء الأعزاء إننا في الحزب الشيوعي الفلسطيني ارتأينا أن نقوم بنشر الرسالة التي وصلتنا من الرفاق في اللجنة التتحضيرية للمؤتمر الاستثنائي للحزب الاشتراكي اليمني لما تحتويه على معلومات مهمة يمكن أن تفيد القارىء بشكل عام عن التطورات والاحداث في اليمن الذي يتعرض شعبه لحملة ابادة من قبل النظام السعودي الفاشي وحلفاءه من الرجعية العربية والصهيونية، ، ومن المتوقع أن يصدر الحزب الشيوعي الفلسطيني بيانا يوضح موقفه من هذه الرسالة ، واليكم نص الرسالة الرفاق المناضلين في الاحزاب الشيوعية والاشتراكية والتقدمية العربية قيادات وأعضاء تحية ثورية وبَعد لا يخفى عليكم ما يتعرض له بلدنا اليمن من عدوان استعماري إمبريالي خليجي رجعي وثيق الصلة بالدوائر الصهيونية يعكس بجلاء مدى توحش الامبريالية وحالة التعفن التي وصلت إليه ، أنه عدوان إجرامي ممتد منذ عام ونصف استخدم فيه أعداء البشرية مختلف الأسلحة الفتاكة والمحرمة دولياً، هدمت المكتسبات التاريخية لشعبنا اليمني وتعيق تقدمه الاجتماعي، وذلكَ رداَ على وثبة الشعب اليمني إلى الانعتاق وانتصار ثورته الشعبية ثورة 21من أيلول 2014 ألتي اسقطت وكلاء الإمبريالية والرجعية في البلاد، وبعد تحرك الجيش واللجان الشَعبية لمحاربه "القاعدة" و "داعش" في مختلف المحافظات، والتي تتوسع اليوم تحت سلطة الاحتلال والعدوان كما في المحافظات الجنوبية من البلاد التي أقام فيها المعتدون قواعداً عسكرية أمريكية في محافظتي لحج وسقطرة، كما لا يخفى عليكم بأن هذا العدوان يُشن تحت لافتات زائفة من قبل أكثر الممالك رجعية وأكثر الدول إمبرياليةً وتوحشا في هذا العصر. أيها الرفاق.. إن حزبنا الاشتراكي اليمني الذي نشأ حزباً وحدوياً موحد التنظيم والهوية رغم ظروف التشطير، والتي قادت فصائله المؤسسة الكفاح الذي لا هودة فيه ضد الاستعمار البريطاني في الجنوب بقيادة الجبهة القومية، وضد المَلكية والاقطاع في الشمال، هذا الحزب وجدا ليكون حزباً ثوريا وطنيا عماليا طليعياً ولا يُمكن له إلا ان يكون كذلك فهذا قدر التاريخ وحاجة المجتمع، إلا أن القيادات البيروقراطية الفاسدة والعميلة التي تنخر في تنظيم الحزب من بعد حرب 94، والتي انتقلت هي كشخوص من مواقعها الطبقية الشعبية وأصبحت صاحبة مشاريع رأسمالية طفيلية راكمته من المال العام الحزبي والحكومي ولقاء يبيعها المواقف السياسية باسم الحزب وارتباطاتها المشبوهة بمنظمات دعم الديمقراطية والمدنية، جرَّت هذه القيادات البيروقراطية الحزب إلى اتخاذ مواقف رجعية مناقضه لتاريخه وهويته ولمهامه فساومت على الانتفاضة الشعبية في 2011 وقبلت بما سمي بالمبادرة الخليجية لوأد الثورة واستلمت مقابل ذلك الأموال النفطية، وعارضت ثورة 21ايلول الاخيرة وأيدت العدوان ببيان رسمي وانتقلت إلى غرف عمليات الرياض، وأتضح أنها تستلم من قوائم اللجنة الأمنية الخاصة السعودية للعملاء في اليمن، لقاء عمالتها وبيع مواقف الحزب وتدميره والذي يُعاني من انفلاش في أوضاعه التنظيمية ومن تدمير هيئاته ووعي كوادره الذي وصل إلى أن يتم تثقيفهم تثقيف مناطقي وطائفي داخل مقرات الحزب، الذي يقول نظامه الداخلي بأنه يسترشد بالمنهج العلمي الجدلي في قراءه الواقع الملموس . أيها الرفاق.. أمام هذه الأزمات التي تواجه الوطن والحزب، تداعى أعضاء الحزب الاشتراكي اليمني وكوادره، لعقد اجتماعات حزبية موسعه ومتواصلة (تحت شعار اشتراكيون ضد العدوان)، لاستعادة الحزب وإرادته وروحه الوطنية الثورية المغيبة، وهويته الاجتماعية كمعبر عن مصالح وأحلام أوسع جماهير الشعب الكادحة والقضية الوطنية الديمقراطية، ومن اجل العودة به إلى موقعه النضالي التاريخي كمحارب في سبيل العدالة والمساواة ومعالجة كافة المظلوميات في الإطار الوطني الديمقراطي، وفي سبيل إنجاز مهام التحرر الوطني والاجتماعي، إلى جانب جميع المحاربين من أجل هذه القضايا المصيرية على الصعيد الوطني والإقليمي والأممي، وكجزءٍ لا يتجزأ من معسكر المقاومة والممانعة والتحرر من الإمبريالية والصهيونية. وقد أفضت هذه الاجتماعات المتواصلة خلال الفترة الماضية إلى تشكيل لجنة تحضيرية مركزية موسعة، تحمل على عاتقها مسئولية التحضير للمؤتمر الاستثنائي العام، وفقاً للشرعية الحزبية التنظيمية والقانونية، والشرعية الوطنية والثورية، ومقتضيات الدفاع عن الوطن والثورة الشعبية التحررية، التي نعيش اليوم حقائقها التاريخية الموضوعية، ومقتضيات التصدي للتحديات المفروضة على الوطن. وعليه: نطلب منكم قطع أي تواصل لكم مع القيادة البيروقراطية المخلوعة والمرتبطة بمحور العدوان والإمبريالية والرجعية، كما نطلب الدعم المؤازرة والسند الرفاقي في سبيل اعادة بناء حزبنا من طراز جديد، وأن تحيوا هذا الخطوات الثورية الديمقراطية التي تخطوها القواعد الاشتراكية اليمنية، كواجب رفاقي منكم إزاء ما يتعرض له بلدنا من هجمة إمبريالية، ووقفة تاريخية لن ينساها لكم شعبنا وحزبنا الاشتراكي. تحياتنا الحارة من عاصمة الصمود اليمني صنعاء اللجنة التحضيرية العليا للمؤتمر الاستثنائي العام للحزب الاشتراكي اليمني .. ............................


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip