PCP

يا عمال العالم اتحدوا

شيوعي بنكهة الارض محمد محمود سعادة مواليد قرية الظاهرية 1929 _ 2012

محمد محمود سعادة مواليد قرية الظاهرية 1929 _ 2012 محترف حزبي من عائلة فقيرة عانت من النهب التركي الى الاحتلال الانجليزي ذو طبيعة ثائرة وجد طريقه الى عصبة التحرر الوطني ملبيا نداء الوطن والشعب حمل المشعل وسار ثم تزوج رفيقة دربه ام محمود (على الحلوه والمره ) امتهن العمل الحزبي ومبلغ زهيد لسد الحاجة متنقلا من مدينه الى الى مدينه ومن قرية الى قرية حاملا معه المطبعة البسيطه وادواتها عام 56 الانقلاب على حكومة النابلسي يعتقل اعداد كبيرة من الرفاق لكن تبقى البيانات والمطبوعات تصدر من بيت صغير في نابلس عام 58 تضيق الحلقة تصل عيونهم الى ذلك البيت يحرق كل الاوراق كي لا يستفيدوا من شيء يتم اعتقاله هو ورفيقه عبد الله البياع وزوجته ام محمود وهي حامل في ابنتهم امل التي تلدها في السجن ابنهم الطفل محمود ابن خمس سنوات انطبعت في ذاكرته صورة الزبانية وهم يضربون امه الحامل وابيه . تحت اشراف الخبير النازي تبدا حلقات التعذيب بكافة الاساليب من اجل كلمه لكن الصمت هو الرد ولم تسلم تلك الفاضلة ام محمود من التعذيب وهي حامل من شعرها يحرونها في ساحة التعذيب. .زائر لكل السجون في القدس. نابلس .المحطة .العسكري باير. الجفر . ويبقى ابا محمود قامة شيوعي اصيل عام 65 يخرج من السجن بعفو عام ليعاد اعتقاله عام 66 يعود الى بلدته الظاهرية عام 67 والمحتل النازي يجثم على ارض الوطن عام 74 تشكيل الجبهة الوطنية يعتقل من الاحتلال بتهمة العمل المسلح في منطقة الخليل ولعدم تمكنهم من الاستفادة منه بشيء حول الى الاعتقال الاداري ليعود الى حزبه عام 91 بعد تفكك الاتحاد السوفييتي والمعسكر الاشتراكي يعقد الحزب مؤتمره الخياني وتتخذ القيادة الانتهازية التي تبغددت باموال م .ت.ف , والمؤسسات الغير حكومية الاوروبية قرارا بتغيير اسم الحزب والبرنامج لتعود بذلك الى جذورها الطبقية ( اذا زاد البلا زدنا يقينا ) يقف رفيقنا مناديا لاعادة تاسيس الحزب الشيوعي الفلسطيني هو ومجموعة من الرفاق القابضين على الجمر ليتم الاعلان عن التاسيس في ذكرى ثورة اكتوبر المجيدة وتكريما له اختير رئيسا فخريا للحزب عام 2012 يحين موعد رحيل الفارس غادرنا جسدا ويبقى نموذجا من الاصرار ...يا رفيقنا ابا محمود لك منا الوفاء


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip