PCP

يا عمال العالم اتحدوا

لقاء ودي بين ممثل الحزب الشيوعي اليوناني و ممثل الحزب الشيوعي الفلسطيني في مدينة القدس

في يوم الثلاثاء الموافق 9/2/2016، تم لقاء بين ممثل الحزب الشيوعي الفلسطيني "عضو المركزية الرفيق انور خوري" و ممثل الحزب الشيوعي اليوناني ممثلاً بالرفيق كوستاس باباذاكيس عضو البرلمان الأوروبي والذي كان في زيارة لفلسطين ضمن وفد البرلمان الأوربي الذي يزور المنطقة حاليا، وقد تبادل الطرفان وجهات النظر في مختلف القضايا المتعلقة بالمنطقة، وأجمع الطرفان بوجوب العمل المشترك من أجل مواجهه الهجمة الشرسة التي تتعرض لها الأحزاب الشيوعية الماركسية اللينينية، من قبل الأحزاب التحريفية والانتهازية والمسماة باليسارية، والتي تطبق البرامج المعادية للشعب وللطبقة العاملة في العالم، وعلى رأسها الأحزاب الاشتراكية الديمقراطية في أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط، حيث تعرض الحزبان في الفترة الأخيرة لهجوم من قبل العديد من الأقلام المأجورة والمرتزقة من خلال اختلاق الأكاذيب وتلفيق التهم جزافاَ ضد سياسة ومواقف الحزبين " الشيوعي الفلسطيني والشيوعي اليوناني"، وقد تم الاتفاق خلال اللقاء على ضرورة مواجهة هذه التيارات التحريفية والانتهازية من خلال تفعيل عمل الجبهة الفكرية ضد الاطروحات الاستسلامية والتي تعمل على تجميل وجه البرجوازية القبيح، وتشوية الفكر الماركسي اللينيني وسيتم في الفترة اللاحقة اصدار مقالات فكرية مشتركة لفضح وتعرية هذه التيارات الانتهازية أمام الشعبين الفلسطيني واليوناني. وتم خلال اللقاء أيضا مناقشة وضع الأسير الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام لأكثر من شهرين، حيث عبر ممثل الحزب الشيوعي اليوناني عن تضامن الحزب والشعب اليوناني مع الأسير محمد القيق، في كفاحه من أجل حريته المكتب الاعلامي للحزب الشيوعي الفلسطيني


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip