PCP

يا عمال العالم اتحدوا

تصريح صحفي للمكتب الإعلامي للحزب الشيوعي الفلسطيني

الحزب الشيوعي الفلسطيني تعقيباً على كلمة الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) في الجمعية العامة للأمم المتحدة صرح المكتب الإعلامي للحزب الشيوعي الفلسطيني ما يلي: إن المتتبع الدقيق لكلمة الرئيس أبو مازن يستنتج أمران أساسيين، الأول هو التمسك بالمكاسب العينية والمادية الناتجة عن احتكار السلطة، أما الثاني فهو المراوحة في نفس المكان، والهروب إلى الأمام كعادة الرئيس، إن شعار أعطوني وإلا سأغضب هو شعار مثير للاستهجان. إن المطلوب على الأقل من هذه القيادة هو حل السلطة الفلسطينية وإطلاق يد الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال بكافة السبل الممكنة حتى تحرير فلسطين واقامة الدولة الفلسطينية الحرة كاملة السيادة. والمطلوب من أبناء شعبنا والقوى الفلسطينية المختلفة، رص الصفوف وتوحيد الجهود، والعمل على إنشاء جبهة وطنية عريضة لمواجهة الاحتلال ونهج أوسلو وإفرازاته من جهة، والعمل على إعادة انتاج قيادة جديدة لـ م. ت. ف. بدل القيادة الحالية التي أوصلت القضية الفلسطينية لحافة الهاوية، وحولتها من قضية مركزية في العالم العربي والمجتمع الدولي إلى مساومة على الحقوق الوطنية المشروعة للشعب العربي الفلسطيني . المكتب الإعلامي للحزب الشيوعي الفلسطيني. رام الله 1/10/2015


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip