PCP

يا عمال العالم اتحدوا

بيان مشترك للقاء الإقليمي للأحزاب الشيوعية و العمالية

نحن الأحزاب الشيوعية والعمالية من الأردن و إيران و إسرائيل و الجزائر و سوريا و فلسطين و قبرص و لبنان و تركيا و اليونان، المشاركة في اللقاء الإقليمي المنظمبمبادرة الحزب الشيوعي اليوناني في أثينا يوم 20 حزيران/ يونيو 2013، ناقشنا الوضع الخطير الناشئ في منطقتنا، مع تركيز اهتمامنا على : عدوانية الامبريالية والمنافسة الشديدة حول السيطرة على احتياطيات الطاقة، و طرق نقلها و حصص الأسواق. تطوير النشاط المشترك للأحزاب الشيوعية والعمالية و الطبقة العاملة والشرائح الشعبية ضد التدخلات و التهديدات الإمبريالية، مع التصدي لخطر حرب إمبريالية جديدة. سعي الإمبرياليين كلٌ منهم على حدة لمصلحته الخاصة، لامتلاك دور مسيطر في المنطقة مستخدما لذلك كل الوسائل مع استخدامهم للتهديدات و التدخلات و الحروب ضد شعوب المنطقة. حيث تلعب على وجه الخصوص كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ومنظمة حلف شمال الأطلسي وإسرائيل، و الطبقات البرجوازية في تركيا و ممالك و إمارات و مشايخ الخليج، دورا سلبياً في التطورات المذكورة. فقد سببت هذه التطورات و الحروب الإمبريالية في العراق و أفغانستان و ليبيا وقوع آلاف القتلى و الجرحى و دماراً واسعاً ضد الشعوب، حيث بإمكانها أيضاً أن تسبب مستقبلاً أكثر سفك للدماء و دماراً مادياً مسببة الكثير من المعاناة للشعوب. هي تطورات تترافق مع حملة قمع جارية ضد النضالات العمالية الشعبية في تركيا واليونان و إيران و مصر وغيرها من البلدان. و تدين أحزابنا الشيوعية و العمالية بحزمٍ التدخل الإمبريالي الجاري ضد سوريا و ضد حقوقها السيادية من قبل كل من الولايات المتحدة الأمريكية و الإتحاد الأوروبي و أعوانهم في المنطقة. كما و نعارض كافة أشكال التدخل الخارجي الإمبريالي ضد إيران بما فيها العقوبات الإقتصادية القاسية المفروضة على شعب إيران. و نساند نضال الشعب الإيراني من أجل حقوقه العمالية و الشعبية و الديموقراطية مع مطالبتنا بقوننة نشاط حزب توده. كما و نعبر عن تضامننا مع نضال الشعب الأردني. و نتوجه نحن الأحزاب الشيوعية و العمالية نحو الطبقة العاملة وشعوب المنطقة، مشددين على أن دفع و تعزيز مصالحها هو أمر يتطلب تطوير نضال منظَّم منسَّق من أجل الحقوق العمالية الشعبية و نضالاً مشتركاً ضد الاحتكارات و النظام الرأسمالي الإستغلالي. و ندعو الطبقة العاملة و الشعوب للدفاع عن حق الشعب السوري و الإيراني وجميع الشعوب في اختيار مسار تطورها الإجتماعي و السياسي الخاص الذي يتوافق مع مصالحها الخاصة. كما و لتطوير نشاط متعدد الأشكال لمنع وقوع حرب إمبريالية ضد شعبي سوريا و إيران. و لإدانة حَظر و تضييق نشاط الأحزاب الشيوعية و العمالية و تقييد الحقوق والحريات الديمقراطية و النقابية. و لرفض الذرائع المُستخدمة من قبل الامبرياليين لتبرير تدخلاتهم وحروبهم، و ندعوها لتعزيز نضالها ضد الطبقة البرجوازية في كل بلد، وللنضال من أجل القضاء على مسببات الحروب الإمبريالية، كما و من أجل نزع الأسلحة النووية حتى تتمكن الشعوب من العيش بسلام. كما ندعوها في سياق نضالها لإعاقة استخدام بلدانها ( لأرضها و مجالها الجوي والبحري) من أجل انطلاق الهجمات الإمبريالية. فمصالح الشعوب هي متعارضة مع خط الحكومات البرجوازية السياسي الضد شعبي الذي يخدم مصالح الأثرياء، و ليست الشعوب مسؤولة عن خيارات حكومات العديد من البلدان. و نعرب نحن الأحزاب الشيوعية والعمالية عن تضامننا مع كافة أشكال نضال الشعب الفلسطيني و نطالب بانسحاب الجيش الإسرائيلي من كافة الأراضي الفلسطينية والسورية اللبنانية المحتلة، و تفكيك كامل المستوطنات المبنية تجاوزاً لحدود 1967، وإقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. و نعبر عن معارضتنا لما يعرف ب"تبادل الأراضي" على حساب الشعب الفلسطيني. و نطالب بحل مسألة اللاجئين. و عودة اللاجئين الفلسطينيين على أساس القرار 194 للجمعية العامة للأمم المتحدة و القرارات الأخرى ذات الصلة الصادرة عن مجلس الأمن. و نطالب برفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة و بالإفراج الفوري عن سراح السجناء السياسيين الفلسطينيين و غيرهم من باقي الجنسيات. و نعرب عن تضامننا مع نضال الشعب اليوناني ضد هجمة رأس المال الهادفة تحميل أوزار الأزمة الرأسمالية على عاتق الطبقة العاملة و الشرائح الشعبية. و نعبر عن تضامننا مع الشعب القبرصي المُجرَّب من الأزمة الرأسمالية والمذكرة الضد شعبية و ندعم نضاله من أجل إيجاد حل عادل قابل للحياة للمشكلة القبرصية سيقود بدوره إلى إنهاء الاحتلال وإعادة توحيد قبرص ضمن إطار فدرالية منطقتين لمجتمعين مع جنسية وشخصية دولية واحدة، خالية من القواعد العسكرية و الحُماة الأجانب.كما و نعارض المخططات المتعلقة بانضمام قبرص لمنظمة الشراكة من اجل السلام التابعة للناتو أو لحلف الناتو. و نعرب عن تضامننا مع القوى العمالية الشعبية المناضلة في تركيا من أجل حقوقها متصدية وجها لوجه لعنف و قمع دولة تركيا البرجوازية و حكومتها، و في ظل احتدام الصراع الطبقي نعبر نحن الأحزاب الشيوعية و العمالية عن تضامننا و دعمنا لجهود الحزب الشيوعي التركي لتنظيم كفاح العمال و تغيير موازين القوى و لتطوير الصراع الطبقي في توجه نحو المنظور الإشتراكي. الأحزاب الموقعة: 1- الحزب الشيوعي الأردني 2- حزب توده إيران 3- الحزب الشيوعي الإسرائيلي 4- الحزب الجزائري من أجل الديمقراطية و الاشتراكية 5- الحزب الشيوعي السوري 6- الحزب الشيوعي الفلسطيني 7- حزب الشعب الفلسطيني 8- حزب آكيل قبرص 9- الحزب الشيوعي التركي 10- الحزب الشيوعي اليوناني


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip