PCP

يا عمال العالم اتحدوا

أكاذيب الحرب الليبيه أسوأ من الأكاذيب على العراق

إن الأكاذيب التي استغلت لشن حرب الناتو على ليبيا كانت أسوأ من الأكاذيب التي استغلت لشن الحرب على العراق، إن مشاهدات منظمة العفو الدوليه ومنظمة مراقبة حقوق الانسان المحايدة لأشهر بعد الاحتجاجات في شرق ليبيا رفضت وكذبت جميع التهم التي استغلت لتبرير حرب الناتو على ليبيا. فطبقا لمشاهد منظمة العفو الدولية لا يوجد حادث اغتصاب مؤكد من مقاتلين القذافي ولا يوجد أي طبيب يعرف عن حادثه واحدة . وأن جميع الاغتصابات من تعاطي الفياجرا كانت كلها مختلقه. كما أن جميع المرتزقه الافريقين الذين يقومون بعمليات الاغتصاب ماهي إلا اختلاقات ولم يبرهن عن وجود مرتزقه يحاربون في صفوف جيش القذافي هو محض كذب وافتراء. ولا يوجد تأكيد على أن طيران هليكوبتر هاجم المدنين أو طيران حربي آخر. وإن الأكاذيب التي تقول بوجود الآف القتلى في بنغازي ليس لها أي سند وأنه بعد ثلاثة أشهر من الاحتجاج والقتال وجد فقط 110 قتلى من ضمنهم مقاتلي القذافي. إذن، لا اغتصابات ولا مرتزقه ولا هجوم مروحيات أو قاذفات على المدنين ، وجود 110 قتلى قبل أن يشن الناتو حملاته. كلها إدعاءات كاذبه. القذافي لم يجتاح دول الجوار، ولم يستعمل أسلحة الدمار الشامل على أحد الجيران ولا على مواطنيه. ان الشعب الليبي يتمتع بأعلى توقعات حياة في العالم العربي. يتمتع الشعب الليبي بأفضل نظام صحي مجاني في العالم العربي وأفضل نظام تعليمي ـ معظم العلائات الليبيه تمتلك بيوتاً ملكا لها وسيارات خاصه. إذن لماذا يشن الناتو الحرب ضد ليبيا؟ أولا:- كان يعمل القذافي على ايجاد نظام بنكي جديد سيخرج البنك الدولي ومؤسسة النقد الدولي ومجموعة البنوك الأروبيه من العمل في افريقيا، مما يحد من نهب القروض الغربية المستغِلة لتعطيل الاقتصاد الافريقي، وكان رأس المال هذا البنك (بنك الاستثمار الافريقي) 42 مليار دولار، وهذا البنك سيوفر القروض الاستثماريه بأسعار فائده قليله جداً أو فائدة صفر. ثانياً:- مولت ليبيا مشاريع البنية التحتية الافريقية التي ربطت الدول الافريقيه بعضعا ببعض مما كسر اعتمادها على الدول الغربيه في الاستيراد. ثالثا:- كان القذافي يطالب شركات النفط الأمريكية في ليبيا بتعويض الليبيين عن الحظر الذي فرضه مجلس الأمن الدولي بتحريض أمريكي من 1990 إلى 2000 على أثر حادثة لوكربي. رابعا:- كان واضحاً للقذافي أن مستقبل ليبيا وأفريقيا التنموي مرتبط أكثر مع الصين وروسيا وليس مع الغرب ترجمة موجزه من مقال السيد توماس س ـ ماونتن صحفي مستقل يعيش في القرن الافريقي منذ 2006. كان عضو أول لجنة سلام أمريكية إلى ليبيا 1978 ترجمة الرفيق محمود علقم


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip