PCP

يا عمال العالم اتحدوا

"اللقاء اليساري العربي" يحيي الحركة الفلسطينية الأسيرة ويؤكد على النضال من أجل حريتهم وحرية فلسطين

في السابع عشر من نيسان –ابريل، يوم الأسير الفلسطيني، نقف اجلالا لنضال الأسيرات والأسرى الفلسطينيين في معتقلات العدو الصهيوني الغاصب. وتقف معنا الشعوب العربية وكل القوى العالمية المناضلة من أجل حرية أوطانها والمواجهة لسياسات العدوان والقمع واغتصاب الأوطان. لقد وقف الأسرى الفلسطينيون وقفة بطولية واحدة في وجه النازيين الجدد الذين تفوّقوا باجرامهم على الهتلرية. وقفوا بامعائهم الخاوية وواجهوا جلاديهم الى حد الشهادة، فتحوّلو الى رموز لكل مقاوم وثائر على الظلم والطغيان. في هذه المناسبة، نتذكّر شهداء انتفاضة الحركة الأسيرة، وآخرهم الشهيد أبو حمدية، ونوجه التحية الى القادة والمناضلين. الى الرفيق أحمد سعدات، الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والمناضل مروان البرغوثي، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، والرفيقين سامر العيساوي ومحمد التاج، وعبرهم الى آلاف الأسرى والمعتقلين. ونقول لهم: اننا معكم في نضالكم من أجل حريتكم وحرية فلسطين من براثن الاحتلال الصهيوني. ولسوف تنتصرون على جلاديكم وتحققون لأبناء شعبكم حقهم في العودة واعادة بناء دولة فلسطين وعاصمتها القدس. وستتكسّر كل المؤامرات الجديدة – القديمة، وأولها "اسرائيل دولة اليهود في العالم"، على جدار صمودكم وعزّتكم. اللقاء اليساري العربي في 17 نيسان – ابريل 2013


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip