PCP

يا عمال العالم اتحدوا

بيان صادر عن الحزب الشيوعي الفلسطيني حول استشهاد الأسير ميسرة ابو حمدية

يا أبناء فلسطين المقهورة ... أيها الشعب المهدورة كرامته يأبى 17 نيسان يوم الأسير الفلسطيني المرور مر الكرام دون انعاش خلايانا بجرائم الاحتلال بحق أسرانا البواسل، اليوم ترجل البطل أبو حمدية لتعانق روحه جبال القدس والخليل ومن قبله عرفات جردات. يا شعبنا العظيم، إن تزايد حجم الجريمة بحق أسرانا لا يتحمل الاحتلال وحده ارتكابها، الاحتلال المجرم لا نشك بإجرامه بل أن قناعتنا أخذت تتعمق بشركائه بالجريمة، فالصمت جريمة وعدم تفعيل وإهمال قضايا الأسرى جريمة أخرى، وترك جنود الثورة الفلسطينية في مقارعة الاحتلال وحدهم بالميدان جريمة، بينما من نصبوا انفسهم قيادة لهم وللشعب ينشغلون باستقبال المجرم الأول أوباما، فها هو اللواء ميسرة " أبو طارق" ابن هذه الثورة وأحد أعمدتها يترجل شهيدا في عالم الصمت والجريمة التي لن تقف بحق شهيد وحده فهو بداية مسلسل طويل من الجرائم بحق اسرانا برسم الانتظار فكم من الشهداء يكفي للخروج عن الصمت وبدء العمل لتصحيح المسار الذي تم حرفه. يا أبناء شعبنا أمس عرفات جردات واليوم ابو حمدية وغدا وبعد غد ..... الأسماء كثيرة وصوت أمعاء أسرانا تصرخ في الأزقة والحارات تملىء الجبال والسماء والوديان تستصرخ فيكم النصرة والنخوة في زمن التآمر على نبض وشرايين القضية التي تتعرض لتآمر عالمي يكاد يوازي حجم المؤامرة الدائرة على سورية إن أسرانا آخر قلاع المقاومة في زمن تسليم البنادق. يا شعبنا العظيم إننا في الحزب الشيوعي الفلسطيني إذ ندين جرائم العدو، إنما ندين أيضا جريمة الصمت والإهمال الرسمي الفلسطيني والعربي والدولي ونقول إن نبضة معاناة ولحظة شوق للحرية لأي من أسرانا البواسل لهي أهم وأعظم وأقدس من كل انجازات وزاراتكم ومقاماتكم ووفودكم المفاوضة. عاش نبض أسرانا المقاوم الحرية للأسرى والخزي والعار للصمت ورموزه المجد لشهداء شعبنا الــحزب الشيوعــي الفلـــسطيني


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip