PCP

يا عمال العالم اتحدوا

بيان صادر عن الحزب الشيوعي الفلسطيني بمناسبة الذكرى الرابعة والستين للنكبة

يا جماهير شعبنا العربي الفلسطيني في الوطن والشتات، تمر الذكرى الرابعة والستين لنكبة عام 1948، في ظل ظروف دقيقة وحرجة حيث يتعرض شعبنا لأبشع حملة استيطانية شرسة منذ قيام الكيان الصهيوني في محاولة من هذا الكيان لفرض امر واقع على ما تبقي من أرض فلسطين التاريخية وإجهاض أي حلم فلسطيني في قيام الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس، كما أن سكان القدس يتعرضون لإجراءات تعسفية وسن قوانين عنصرية وفاشية الهدف منها القضاء على الوجود العربي فيها، فآثار نكبة عام 1948 ما زالت مستمرة على شعبنا العربي الفلسطيني في الوطن والشتات، وتزاد الاجراءات الصهيونية تعسفاً وإمعاناً في محاولة منها لتركيع الشعب الفلسطيني وإجباره على القبول بالحلول الصهيونية والأمريكية، ولكن هيهات هيهات أن يتنازل شعبنا عن حقه في بناء دولته المستقلة وحق العودة والتعويض لكل لاجئيه إلى ديارهم التي هجروا منها والإفراج الكامل والغير مشروط عن أسرانا البواسل. يا جماهير شعبنا إن حجم المؤامرة على قضيتنا كبير فهناك محاولات مستمرة ومتواصلة من قبل الامبريالية الامريكية وربيتها اسرائيل بالتواطؤ مع الرجعيات العربية في المنطقة على تصفية قضيتنا الفلسطينية، وهذا يتطلب منا توحيد الصفوف وعدم الالتهاء بأمور جانبية وفئوية تفقد قضيتنا زخمها المطلوب، ولذلك فإننا في الحزب الشيوعي الفلسطيني نؤكد على التالي:- 1- ضرورة انهاء الانقسام الفلسطيني، والعمل على تطبيق اتفاق المصالحة الذي تم توقيعه من قبل فتح وحماس في الدوحة، وإعادة هيكلة منظمة التحرير الفلسطينية وإن يتم تمثيل كافة الفصائل الفلسطينية فيها دون استثناء. 2- إن حق العودة هو حق مقدس ولا يسقط بالتقادم وقد كفلته قرارات الأمم المتحدة وكافة القوانين الدولية، وإن أي محاولات للنيل من قضية اللاجئين ستنتهي إلى الفشل حتماً. 3- العمل على حل قضية الأسرى وذلك بالعمل من أجل الافراج عنهم دون قيد أو شرط حتى لا يتم استعمالهم كورقة ابتزاز من قبل الحكومات الصهيونية. 4- ضرورة مواجهة اعتداءات قطعان المستوطنين المستمرة على ابناء شعبنا بمختلف الوسائل المتاحة. 5- إننا في الحزب الشيوعي الفلسطيني نرى أن المطلوب الآن هو ربط كل الأطراف بخيار وبرنامج المقاومة "المقاومة بكل أشكالها" هذا الخيار الذي ينبغي أن تلتف حوله السلطة وأن تفرض تٌجمع كل الأطراف المحلية والعربية والدولية حوله، وشعبنا لم ولن يكون استثناءً بين كل الشعوب التي أحرزت استقلالها وتحررها وقررت مصيرها بنفسها وتاريخه المجيد وبطولات أبنائه المشهودة تؤكد أهليته لإحراز النصر وبناء دولته الحرة السيدة المستقلة. لا تراجع عن حق العودة والتعويض للاجئين. عاش كفاح الشعب الفلسطيني وإننا حتما لمنتصرين الحزب الشيوعي الفلسطيني 15/5/2012


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip