PCP

يا عمال العالم اتحدوا

بيان الحزب الشيوعي الفلسطيني تضامناً مع أبنائنا الاسرى في اضرابهم المفتوح عن الطعام

يا أبناء شعبنا الابي ان معركة أبنائكم الاسرى وصمود ارادتهم في وجه اعتى آلات القمع الصهيوني هو أكبر دليل على أن مخططات اذلال هذا الشعب وترويضه غير قابلة للانجاز وستتحطم كل المخططات امام صمود ابطالنا. إننا في الوقت الذي ندرك فيه الحالة المؤقتة للمزاج الشعبي للشارع الفلسطيني والذي تنفذ بحقه اخبث الجرائم الانسانية في محاولة فك وحدته لن يكتب لها النجاح وإن سياسة (كل من ايدو الو) التي تحاول شرعنتها جهات عدة ومحاولات تكريس الحلول الفردية وتغيب الهم الجمعي سوف تفشل أيضا كباقي المخططات السابقة التي حاولت النيل من وحدة هذا الشعب . لذا إننا في الحزب الشيوعي الفلسطيني نرى أن هذه المعركة تشكل تتويجا لتراكم تاريخي نضالي يحاول الكثيرين تغيبه والقفز عنه لذلك فهي معركة مصيرية تتطلب من كل ابناء شعبنا العمل على :- 1- تكثيف النشاطات النضالية المطالبة بدعم نضال أسرانا ووحدة الصف الفلسطيني، وإدانة كل من يشكل حجر عثرة في سبيل انجاز الوحدة الوطنية. 2- اعادة الاعتبار لقضية الأسرى كأولوية يجب الانتهاء منها قبل البدء بأي حوار مع حكومة الاحتلال وعدم وتحويل الأسرى إلى ورقة ابتزاز. 3- اعادة الاعتبار للأسرى والمحررين وعدم تحويلهم لنماذج رادعه ودرس لمن يحاول التفكير بالهم الجمعي لشعبه وقضيته العادلة وذلك بمحاربة الفساد والقضاء على المفسدين والمتسلقين وتجار الدم. 4- إن شعبنا الفلسطيني بأجمعه أسير حرب ورهائن بيد الاحتلال وإن اسرانا في معركتهم هم رأس الحربة وطليعة متقدمة في هذه المعركة وإذا اعترفنا بوجودها فهي ليست بقطر اخر، بل هي بداخل كل فرد فينا ويكفي أن تصلك على كل حاجز عسكري. إننا في الحزب الشيوعي الفلسطيني نعتبر ان حذاءً بالياً لأسير فلسطيني وأنٌه من أنٌاته لا يعادلها عرش اوباما ومن دار في فلكه وان لوعة أم فلسطينية على فلذة كبدها كفيلة بأن تشعل الارض تحت اقدام الطغاة وأذنابهم. عاشت وحدة شعبنا العربي الفلسطيني عاش نضال اسرانا البواسل عاش كفاح الشعب الفلسطيني وإننا حتماً لمنتصرين الحزب الشيوعي الفلسطيني


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip