PCP

يا عمال العالم اتحدوا

بيان بمناسبة يوم الأرض

يا شعبنا العربي الفلسطيني البطل في الداخل، في الضفة الأبية، في غزة المحاصرة، و في كل مواقع الشتات، يا من سطرتم ولا زلتم تسطرون كل ملاحم النصر والتضحيات، ها هي المناسبات تتوالى عبر السنين الطوال ومن بينها مناسبة يوم الأرض، اليوم الذي أثبت ولا يزال يثبت فيه شعبنا أنه هو وحده صاحب الحق بالأرض والعيش عليها حراً سيداً، يحين كل عام بدماء أبناءه الزكية الطاهرة، شهداء ومناضلين أوفياء، لم تضعف في عزيمته كل الجرائم والمؤامرات من الغريب أو القريب أعتاها جرائم الحلف البربري الأمريصهيوني، ومع ذلك لا يزال شعبنا الأبي يجترح أشرف وأروع الأمثلة في الصمود والتصدي، والمقاومة والتضحية، في الوقت الذي يتآمر المتآمرون على لقمته وعزته و كرامة أبنائه، متذرعين بتفريق الشمل و انقسام الصف. لقد آن الأوان أن يفوت شعبنا على كل متربص ومتذرع وعدو فرصته التواري خلف الانقسام بالعودة ودونما إبطاء لوحدته التي حققت انتصارات غزة وانجازات الانتفاضات المشهورة. آن الأوان أن تعلم كل أطراف الانقسام أن الكيل قد طفح بالناس كل الناس وأن ربيعاً فلسطينياً لا بد آت ليكنس المؤامرة والمتآمرين، الانهزام والانهزاميين، تجار الشعوب وأمراء الحروب، ولن يغفر شعبنا بعد اليوم أو يتسامح مع المساومة والمساومين، التفريط والمفرطين ويعلنها واضحة صريحة أن سياسات العيش على هوامش التهدئة والمهدئات هي سياسات لا تخدم إلا العدو المحتل، وتعطيه المزيد من الوقت لالتهام ما تبقى من الأرض، كنا نطالب بنصف فلسطين و اليوم نستجدي 22% منها، ماذا سيبقى لقيادات التهدئة إذا بقي الحال على هذا الحال. با جماهير شعبنا الأبي الوفي، أنتم الماضي والحاضر والمستقبل لا يحتكرن مصيركم حركة ولا يستوصى على مستقبلكم فصيل، أنتم الأكثرية التي لا زالت صامتة، حطموا جدار الصمت وارفعوا الصوت عالياً في وجه الانقسام و المنقسمين مطالبين بوحدة وطنية تعيد لكم من جديد زخم مقاومة طالما لجمت الاستيطان والمستوطنين، وبثت الأمل في نفوس ثوار الحرية والتحرير، وحدة وطنية تكون قاعدة صلبة لجبهة وطنية عريضة مقاومة، قادرة على التكيف مع أشكال المقاومة تستقطب كل أحرار العالم وتعيد للثورة الفلسطينية زخمها الوطني والعربي والدولي. عاش يوم الأرض رمزاً أكيدا لحرية الأرض والإنسان الفلسطيني. عاشت ثورة شعبنا العربي الفلسطيني حرة أبية تكنس الاحتلال و تفضي على أثاره. المجد و الخلود لشهدائنا الإبرار. الحرية لكل أسرانا و معتقلينا في سجون الاحتلال. النصر كل النصر لشعبنا الجبار المكافح البطل الحزب الشيوعي الفلسطيني


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip