PCP

يا عمال العالم اتحدوا

بيان صادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الفلسطيني /حول الوضع الراهن

بيان صادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الفلسطيني في اجتماعها بمدينة نابلس بتاريخ 2/1/2009 ، واصلت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الفلسطيني متابعة تقيمها لمجريات العدوان الصهيوني الامبريالي الذي هدف إلى الإجهاز على كل مقاومة شعبنا مبتدءا بمقاومته في قطاع غزة. وفي هذا السياق يرى حزبنا أنه برغم مرور أسبوع (حتى ألان) على هذا العدوان الفاشستي إلا أنه على عكس ما هدف، قد زاد الإصرار إصرارا والصمود صمودا والمقاومة تصاعدا في الأداة والإدارة . وإذا كان العدو لا يزال يناور باقتحام بري يهدد به ، إلا أنه بات واضحا أنه سيجد نفسه مضطرا للعد للمائة وربما للألف قبل الإقدام على مثل هذه الخطوة. إننا في الحزب الشيوعي – وإن كنا على ثقة تامة بفشل كل مخططات العدو- نحذر كل جنرالات جيشه الأرعن من عواقب الإقدام على مثل هذا الاقتحام ، وفي الوقت نفسه نطالب المجتمع الدولي بكل مؤسساته ، وقبله العالم العربي بكل أنظمته بتحمل مسؤولياتهم الدولية والقانونية والأخلاقية ، والوقوف بكل قوة وحزم في وجه عربدة وغطرسة ومغامرات أولئك الجنرالات ، وإلزامهم بالوقف الفوري لعدوانهم ومعاقبتهم عليه. كما أن حزبنا – وعلى المستوى المحلي – يرى أن الأولوية ألان هي لتضافر كل القوى – بكل أشكالها وألوانها- للوقف الفوري لشلال الدم المتدفق ، ويؤكد أن الوقت اليوم ليس وقت جدال أو سجال أو أخذ ورد ، ولا يحتمل أي مناورة من أي نوع ، بل هو وقت توحد تحت أمر واقع ، يتحول فيه هذا التوحد تلقائيا لوحدة ثابتة ودائمة على أسس وقواعد ومقومات المشروع الوطني التحرري، إن الوحدة الوطنية الراسخة هي المكتسب المشرف لكل ذلك الدم الطاهر الذكر الذي أزهق ويزهق على مذابحها إن الأمس أو اليوم وفي أي وقت آخر. 2/1/2009


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip