PCP

يا عمال العالم اتحدوا

الحزب الشيوعي الفلسطيني يقدم شرحاً وافياً عن القضية الفلسطينية

بدعوة من حزب العمل الشيوعي التركي، شارك وفد الحزب الشيوعي الفلسطيني حزب العمل مؤتمره السادس الذي انعقد في العاصمة التركية أنقرة في الفترة ما بين 16-20/12/2011، حضر المؤتمر العديد من الأحزاب الشيوعية والعمالية العربية والتركية والدوليه، وكان من أبرزها مجموعة ندوة الأحزاب والمنظمات الماركسية اللينينية المكونه من 17 حزب وتنظيم، وقد استغل ممثلوا الحزب الشيوعي الفلسطيني هذا التجمع الضخم فقدموا بالإضافة إلى مداخلاتهم عروضاً مسهبه ووافية عن الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في فلسطين المحتلة، مركزين على تعقيدات نهج التفاوض وانعكاساته السلبية على نهج المقاومة بشكل خاص، وقد لاقت كل هذه المشاركات كل التفهم والدعم والتأييد من قبل جمهور المؤتمر والمشاركين (قيادة حزب العمل وممثلي الوفود المشاركة وجمهرة الحضور) تمثل ذلك في التأييد الواضح لخط الحزب المبني على انتهاج سياسة المقاومة بكل أشكالها المدروسة والمتاحة بما في ذلك المقاومة المسلحة إذا ما واتت الظروف وتهيأت الأوضاع، والتخلي النهائي عن نهج التفاوض الوحيد الذي ثبت فشله وانكشفت نتائجه المدبره، لصالح ممارسة سياسة يرتكز جانبها التفاوضي على زخم مقاومة ثوريه في ظل وحدة كل الأطراف والقوى المتضرره من الاحتلال. وبدوره حمل كل جمهور المؤتمر (أصحاب المؤتمر والمشاركين) ممثلي الحزب الشيوعي الفلسطيني كل تحياتهم وتمنياتهم لكل شعبنا العربي الفلسطيني ودعمهم الثابت والدائم لقوى المقاومة ووقوفهم الأكيد إلى جانب قضية شعبنا العادلة، قضية تحرره وإقامته لدولته الحرة المستقلة كاملة السيادة على كامل ترابه المحتل عام 1967 وعاصمتها القدس العربية وحق لاجيئه ومشرديه في العودة إلى ديارهم المحتلة عام 1948 وحسب قرار هيئة الأمم رقم 194، جاء ذلك بكل صراحه ووضوح في البيان الذي صدر عن المؤتمر وموقعاً من كل الأطراف والوفود المشاركة بدون أي استثناء، كما ندد البيان بموقف حكومة أردغان وتدخلاتها في الشؤون الداخلية لدول مجاورة وغير مجاوره وانخراطها في المخططات الإمبريالية وتبعيتها للسياسة الأمريكية بشكل خاص. لجنة العلاقات الخارجية


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip