PCP

يا عمال العالم اتحدوا

لقاء ثنائي بين الحزبين الشيوعي الفلسطيني والشيوعي الفلسطيني الثوري

في يوم الجمعة الموافق 15/7/2011 عقد لقاء ودي وتشاوري بين وفدي الحزبين الشيوعي الفلسطيني والشيوعي الفلسطيني ـ الثوري ، حيث ترأس وفد الحزب الشيوعي الفلسطيني الأمين العام للحزب الرفيق محمود سعادة، وفي المقابل ترأس وفد الحزب الشيوعي الثوري الرفيق عربي عواد (ابو الفهد) حيث ناقش الوفدان أزمة الشيوعيين الفلسطينين، طابعها، وأسبابها وكيفية الخروج منها منذ ظهور الحزب الشيوعي الفلسطيني والفكر الماركسي اللينيني على أرض فلسطين، كما تم مناقشة الوضع السياسي الفلسطيني والعربي بشكل مطول ، وكذلك الوضع الدولي والدور الذي تقوم به الامبريالية العالمية والحركة الصهيونية في منطقتنا العربية والساحة العالمية وسبل التصدي له ومواجهته، وتم الاتفاق بين الطرفين على استمرار التنسيق والتعاون بين الحزبين، وتطوير العلاقة الثنائية في سبيل خدمة القضية الفلسطينية، وتوحيد الشيوعين الفلسطينين أينما تواجدوا. في نهاية اللقاء صدر بيان عن الحزبين كالتالي:- ( في اللقاء الذي انعقد بين وفدي الحزبين الشيوعيين ، تم بحث الأوضاع الفلسطينية وضرورة التصدي للمخططات الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية والدعوة إلى وحدة فلسطينية حقيقيه على قاعدة مقاومة الاحتلال والتمسك بالثوابت الفلسطينية الهادفة لدحر الاحتلال من كافة الأراضي المحتلة عام 1967 وإقامة دولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس مع التمسك بحق العودة والتعويض للاجئين الفلسطينين وجرى الاتفاق على الاستمرار ومتابعة اللقاءات بين الحزبين التي من المتوقع أن تثمر عن تحقيق الوحدة بين الشيوعيين الفلسطينين). اللجنة الإعلامية للحزب الشيوعي الفلسطيني


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip