PCP

يا عمال العالم اتحدوا

عودة الأمين العام للحزب الشيوعي الفلسطيني إلى أرض الوطن بعد زيارته للعاصمة البلجيكية بروكسل

عاد إلى أرض الوطن يوم أمس، الأمين العام للحزب الشيوعي الفلسطيني الدكتور محمود سعاده بعد زيارته للعاصة البلجيكية بروكسل، وذلك لحضور اللقاء التضامني مع قضية الشعب الفلسطيني، والتي تزامنت مع الذكرى الثالثه والستين للنكبه، حيث حضر المؤتمر 53 حزبا شيوعيا من مختلف دول العالم، وقد قدم الرفيق محمود سعاده مداخلة مطوله أكد بها على أن حق العوده حق مقدس ولا يسقط بالتقادم وأن كل المحاولات التي تهدف للنيل منه سوف تبوء بفشل ذريع، كما قدم شرحا واضحا ومفصلا عن الأوضاع السياسية والاقتصادية في الوطن المحتل، وما يعانيه شعبنا العربي الفلسطيني من إجراءات قمعيه من قبل الاحتلال كالإعتقالات اليومية ومصادرة الأرضي واستمرار بناء جدار الفصل العنصري وهدم المنازل وسياسة تهويد القدس . وأدان الرفيق سعاده سياسة الكيل بمكيالين تجاه اسرائيل والتي تنتهجها القوى الغربية وعلى رأسها الولايات المتحده الأمريكية، حيث أدان انحيازها السافر لاسرائيل ، وشدد في نفس الوقت على أهمية انجاز اتفاق المصالحة الفلسطيني الذي تم توقيعه بالقاهرة بين الفصائل الفلسطينيه في ظل هذه الظروف الدقيقه، وما يمكن أن يشكله من بداية لتعزيز وتطوير نضال شعبنا الفلسطيني في سبيل نيل حقوقه المشروعة المتمثلة بالعودة وتقرير المصير . وقد تطرق الأمين العام إلى ما تشهده الساحة العربية من ثورات وتغيرات عظيمه والتي سوف يكون لها أثر كبير على القضية الفلسطينية ولكن في نفس الوقت حذر من التدخلات الغربية في شؤون الدول وذلك من أجل التأثير على الأحداث وتحويلها لصالح سياساتها الاستعمارية والفاشية . في الناهية شدد د.سعاده على ضرورة دعم الشعب الفلسطيني في نضاله المشروع ضد الاحتلال ودعا الاحزاب المشاركة للضغط على حكوماتها للإعتراف بالدولة الفلسطينة المستقلة كاملة السيادة التي من المزمع الاعلان عنها في أيلول المقبل وقد تبنت الاحزاب الشيوعية المشاركة المطالب الفلسطينية بالكامل وذلك من خلال التوقيع على بيان مشترك تضمن كل ما طالب به الحزب الشيوعي الفلسطيني .


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip