PCP

يا عمال العالم اتحدوا

عودة الأمين العام للحزب الشيوعي الفلسطيني إلى أرض الوطن بعد زيارته لسورية

من العاصمة السورية دمشق ، عاد إلى أرض الوطن يوم الجمعة الموافق 2/10/2009 الرفيق الدكتور محمود سعادة / الأمين العام للحزب الشيوعي الفلسطيني ، بعد أن شارك في الاجتماع الاستثنائي للأحزاب الشيوعية والعمالية العالمية ، ذلك الاجتماع الذي كان مكرسا للتضامن مع النضال البطولي للشعب العربي الفلسطيني ، وبقيه شعوب الشرق الأوسط . وفي كلمته الشاملة ، ركز د. سعادة على استمرار الكيان الصهيوني في ممارسته القديمة الجديدة ، ممارسات التطهير العرقي ضد أبناء شعبنا ، وطالب بهذا الصدد أن يتوجه المجتمعون بنداء عام لكل من يمتلك حق وإمكانية مقاضاة قادة وزعماء الكيان الصهيوني ، أن ينتصر لقضيتنا العادلة ، وأن يبادر برفع دعاوى جنائية ضد كل من خطط وساهم بشكل مباشر وغير مباشر في المحرقة البشعة التي أدارها زعماء وقادة وأفراد من الجيش الإسرائيلي المجرم في قطاع غزة مؤكدا على ضرورة أن لا ينجو المجرمون كعادتهم في كل مرة من العقاب . هذا وشدد الدعوة إلى ضرورة وأهمية أن يفك الحصار الظالم والمشبوه عن أبناء شعبنا في غرة وأن تفتح كافة المعابر دونما قيد أو شرط وفي أقرب وقت ، مؤكدا في الوقت نفسه على ضرورة وأهمية أن ينتهي الانقسام في أسرع وقت وبكل الوسائل العادلة والمشرفة ، وأن تظل مقاومة المحتل لإنهاء احتلاله وإلى الأبد هي الجامع والموحد لكل أبناء شعبنا في مختلف مستوياته ومواقفه.


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip