PCP

يا عمال العالم اتحدوا

عودة وفد الحزب الشيوعي الفلسطيني إلى أرض الوطن بعد زيارته لتركيا

عاد إلى أرض الوطن أمين عام الحزب الشيوعي الفلسطيني/ الرفيق د. محمود سعادة بعد أن شارك الرفاق في الحزب الشيوعي التركي مؤتمرهم التاسع الذي انعقد في اسطنبول في الفترة ما بين 28- 31/1/2009 ، حيث التقى على هامش المؤتمر العديد من وفود الأحزاب الشيوعية المشاركة في المؤتمر وتبادل معهم العديد من الأفكار والمواقف حول المستجدات في الحركة الشيوعية العربية والدولية ، منبها لأخطار التحريفية الجديدة ، كما قدم للجميع صورة واضحة وشفافة عن كل الوضع السياسي والإجتماعي والإقتصادي والنضالي الجاري على الساحة الفلسطينية ، مقترحا إصدار بيان إدانة للعدوان الغاشم على شعبنا في قطاع غزة ، وداعيا إلى رفع الحصار الظالم بفتح كافة المعابر، بما فيها معبر رفح الحدودي مع مصر ، والمباشرة الفورية بإعادة إعمار قطاع غزة كمهمة عاجلة وأولوية ضرورية ، وقد تم اعتماد الإقتراح وصدر بيان بهذا المضمون تبنته ووقعت عليه كل الوفود المشاركة في المؤتمر ، مؤكدة على حق شعبنا العربي الفلسطيني في تقريره لمصيره بإقامته لدولته الحرة المستقلة على أرضه المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس العربية وحق العودة لللاجئين بموجب قرارات الشرعية الدولية. وكما أكد الأمين العام للحزب الشيوعي الفلسطيني على أهمية الوحدة الوطنية سياسيا وجغرافيا ونضاليا ، ودور ومسؤلية كل طرف على حدة ، في سبيل الخروج من المأزق الحالي ، والتعامل مع المشروع الوطني التحرري لشعبنا ، ببرنامج مرحلي يؤمن قيادة وطنية موحدة ، على قاعدة جبهة نضال يتمازج فيها عمليا وموضوعيا كل من الجهدين ، السياسي والمقاوم وبحيث لا يطغى أحدهما على الاخر ، وصولا لتحرر وطني تام وناجز ، تشارك فيه كل قوى وفصائل وأحزاب الساحة الفلسطينية ، وعبر حوار مفتوح ، شامل وبناء ومعد له جيدا عن طريق توفير أرضية مناسبة ، ومزاج ومناخ ملائمين ضمانا لنجاح وفعالية هذا الحوار. الحزب الشيوعي الفلسطيني 4/2/200


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip