PCP

يا عمال العالم اتحدوا

من تقرير في المؤتمر الثاني لعامه روسيا للمنظمات الشيوعيه لشعوب الشرق 22تشرين الثاني (نوفمبر )1919

(....)اسمحوا لي ان اتناول في الختام الوضع الناشئ حيال قوميات الشرق . انتم تمثلون منظمات شيوعيه و احزابا شيوعيه لمختلف شعوب الشرق . و ينبغي لي ان اقول انه اذا كان قد تيسر للبلاشفه الروس احداث صدع في الامبرياليه القديمه ، اذا كانوا قد اقدموا على اداء مهمه في منتهى العسر و لكنها في منتهى النبل هي مهمه احداث طرق جديده للثوره ، فعلى عاتقكم انتم ممثلي جماهير الكادحين في الشرق تقع مهمه اعظم و اكثر جده ، اذ يتضح كل الوضوح ان الثوره الاشتراكيه التي تختمر في جميع رقاع العالم لن تكون قط مجرد انتصار للبروليتاريا في كل بلد على برجوازيتها . فلو كانت الثورات تجري بسهوله و سرعه لكان ذلك من الامور الممكنه ، و نحن نعلم ان الامبرياليين لن يسمحوا بذلك ، و ان جميع البلدان مسلحه ضد بلشفيتها الداخليه و ان تفكيرها يتجه كله الى الانتصار على البلشفيه في ديارها . و لذلك تختمر في كل بلد حرب اهليه يُجذب للاشتراك فيها الى جانب البرجوازيه الاشتراكيون القدماء دعاه الوئام . و على ذلك فالثوره الاشتراكيه لن تكون لا كلياً و لا بصوره رئيسيه عباره عن نضال البروليتاريين الثوريين في كل بلد ضد برجوازيتهم ، كلا بل ستكون نضالا من قبل جميع المستعمرات و البلدان التي تظلمها الامبرياليه ، نضالا من قبل جميع البلدان التابعه ضد الامبرياليه العالميه . في برنامج حزبنا المصادق عليه في شهر اذار (مارس) من السنه الجاريه نوهنا باقتراب الثوره الاجتماعيه الاجتماعيه العالميه قائلين ان حرب الكادحين الاهليه ضد الامبرياليين و المستثمرين اخذت في جميع البلدان المتقدمه تجتمع مع الحروب الوطنيه ضد الامبرياليه العالميه . يؤكد ذلك مجرى الثوره و سيؤكده اقوى فاقوى . و سيحدث الشئ نفسه في الشرق ايضا . نحن نعلم ان الجماهير الشعبيه في الشرق ستنهض بوصفها مشتركه مستقله في الحياه الجديده ، بوصفها صانعه للحياه الجديده ، لأن مئات الملايين من سكان الشرق تنتسب الى الامم التابعه و المهضومه الحقوق التي كانت حتى اليوملاموضوعا لسياسه الامبرياليه الدوليه ، و التي كانت بالنسبه للحضاره و المدنيه الرأسماليتين مجرد سماد . و نحن نعلم حق العلم انهم عندما يتحدثون عن توزيع الانتدابات على المستعمرات ، فانما يعنون توزيع الانتدابات للسلب و النهب و تخويل اقليه ضئيله من سكان الارض حق استثمار الاكثريه من سكان الكره الارضيه . و هذه الاكثريه التي ظلت حتى اليوم بصوره تامه خارج اطار التقدم التاريخي لأنه لم يكن بوسعها ان تمثل قوه ثوريه مستقله ، قد كفت في اوائل القرن العشرين ، و نحن نعلم بذلك ، عن ان تلعب هذا الدور السلبي . فنحن نعلم انه عقب سنه 1905 وقعت الثورات في تركيا و بلاد فارس و الصين ، و ان الحركه الثوريه قد تطورت في الهند . و ان الحرب الامبرياليه قد مهدت بدورها لتعاظم الحركه الثوريه . اذ انه تاتي اشتراك افواج كامله من الشعوب المستعمره في صراع الامبرياليين الاوروبيين . و ايقظت الحركه الامبرياليه الشرق ايضا . و جذبت شعوبه الى لجه السياسه الدوليه . لقد سلحت انجلترا و فرنسا الشعوب المستعمره و فسحتا لها مجال الاطلاع على العتاد الحربي و الماكينات الحديثه . و ستستخدم هذه الشعوب معرفتها هذه في النضال ضد الساده الامبرياليين . و في اثر مرحله استيقاظ الشرق ستحل في الثوره المعاصره مرحله اشتراك جميع شعوب الشرق في تقرير مصائر العالم كله ، لكيلا تكون مجرد وسيله للاثراء . ان شعوب الشرق تستيقظ لكيما تعمل حقا و فعلا و لكيما يسهم كل شعب في تقرير مصير البشريه باسرها . و لهذا اعتقد انه سيترتب عليكم في تاريخ تطور الثوره العالميه التي ستستمر سنوات عديده و تتطلب جهودا كثيره اذا حكمنا على اساس البدايه ،سيترتب عليكم ان تلعبوا في النضال الثوري و في الحركه الثوريه دورا كبيرا ، و ان تندمجوا في نضالنا ضد الامبرياليه العالميه . ان اشتراككم في الثوره العالميه سيضعكم امام مهمه عسيره و معقده يكون النجاح في تحقيقها اساسا للنجاح العام ، لأن اكثريه السكان هنا تهب لأول مره الى حركه مستقله و تصبح عاملا فعالا في النضال لاسقاط الامبرياليه العالميه . ان اكثريه شعوب الشرق في وضع اسوأ من وضع اكثر بلدان اوروبا تأخرا- روسيا ؛غير انه تيسر لنا ان نوحد الفلاحين و العمال الروس في النضال ضد بقايا الاقطاعيه و ضد الرأسماليه ، فسار نضالنا بهذه السهوله لأن الفلاحين و العماللاقد اتحدوا ضد رأس المال و الاقطاعيه . و ان الاتصال بشعوب الشرق هو هنا امر ذو اهميه فاصله ، و ذلك لأن اكثريه شعوب الشرق هي صوره نموذجيه عن جماهير الكادحين – لا العمال الذين اجتازوا مدرسه المصانع و المعامل الرأسماليه – انما جماهير الفلاحين الكادحين المستثمرين الرازحين تحت وطأه ظلم القرون الوسطى . لقد اظهرت الثوره الروسيه ان البروليتاريين الذين تغلبوا على الرأسماليه و تضافروا مع الجماهير الغفيره من الفلاحين الكادحين المبعثرين قد هبوا ضد مظالم القرون الوسطى مظفرين . و ينبغي على جمهوريتنا السوفياتيه الآن ان ترص حولها جميع شعوب الشرق المستيقظه كي تناضل مع هذه الشعوب ضد الامبرياليه العالميه . و في هذا الحقل تواجهكم مهمه لم تواجه الشيوعيين في العالم كله من قبل : ينبغي لكم ان تستندوا في الميدانين النظري و العملي الى التعاليم الشيوعيه العامه و ان تاخذوا بعين الاعتبار الظروف الخاصه غير الموجوده في البلدان الاوروبيه لكي يصبح بامكانكم تطبيق هذه التعاليم في الميدانين النظري و العملي في ظروف يؤلف فيها الفلاحون الجمهور الرئيسي و تطرح فيها مهمه النضال لا ضد رأس المال ،بل ضد بقايا القرون الوسطى . و هذه مهمه عسيره و فريده في نوعها ، غير انها مهمه تعطي اطيب الثمرات ، اذ تجذب الى النضال تلك الجماهير التي لم يسبق لها ان اشتركت في النضال ، و تتيح لكم من الجهه الاخرى الارتباط اوثق ارتباط بالامميه الثالثه بفضل تنظيم الخلايا الشيوعيه في الشرق . ينبغي لكم ان توجدوا اشكالا اصيله لهذا التحالف بين البروليتاريين الطليعيين في العالم كله و جماهير الكادحين المستثمَرين في الشرق الذين غالبا ما يعيشون في ظروف القرون الوسطى . لقد حققنا في بلادنا على نطاق صغير ما ستحققونه انتم في بلدان كبيره و على نطاق كبير و اني آمل ان تحققوا هذه المهمه الثانيه بنجاح ايضا . ان لديكم ، بفضل المنظمات الشيوعيه الموجوده في بلدان الشرق و التي تمثلونها انتم هنا ، ارتباطا بالبروليتاريا الثوريه الطليعيه . و المهمه التي تواجهكم هي ان تواصلوا الحرص على القيام بالدعايه الشيوعيه في داخل كل بلد من البلدان باللغه التي يفهمها الشعب . و غني عن القول انه لن يحرز الانتصار النهائي غير بروليتاريا جميع بلدان العالم الراقيه ، و نحن الروس نبدأ القضيه التي سترسخها البروليتاريا الانجليزيه ، او الفرنسيه او الالمانيه ـ و لكننا نرى ان هذه البروليتاريا لن تحرز النصر بدون مساعده جماهير الكادحين في جميع الشعوب المستعمره المظلومه ، و في مقدمتها شعوب الشرق . ينبغي لنا ان ندرك كل الادراك انه لا يمكن للطليعه وحدها ان تحقق الانتقال الى الشيوعيه . المهمه هي ان نوقظ في جماهير الكادحين النشاط الثوري الذي يحفزها الى العمل و التنظيم بصرف النظر عن مستوى هذه الجماهير ، و ان ننقل الى لغه كل شعب التعاليم الشيوعيه الحقيقيه المعده للشيوعيين في البلدان الأرقى ، و ان نحقق المهام العمليه التي تتطلب التحقيق دون ابطاء و ان نندمج في النضال العام مع بروليتاريا البلدان الاخرى . هذه هي القضايا التي لا تجدون حلولا لها في اي كتاب من كتب الشيوعيه ، و لكنكم تجدون حلولها في النضال العام الذي بدأته روسيا . لا بد لكم من طرح هذه القضيه و من حلها بخبرتكم الخاصه ، و سيساعدكم في ذلك ، من جهه ،رالتحالف الوثيق مع طليعه جميع الكادحين في البلدان الاخرى ، و من الجهه الأخرى ، القدره على ايجاد السبيل الى قلوب شعوب الشرق التي تمثلونها هنا . لا بد لكم ان تستندوا الى القوميه البرجوازيه التي تستيقظ لدى هذه الشعوب و لا بد لها ان تستيقظ و التي لها مبرر تاريخي ، و ينبغي لكم في الوقت نفسه ان تشقوا طريقكم الى جماهير الكادحين و المستثمَرين في كل بلد من البلدان و ان تعلنوا لها باللغه التي تفهمها انه لا سبيل الى التحرر غير سبيل انتصار الثوره الثوره العماليه ، و ان البروليتاريا العالميه هي الحليف الوحيد لجميع الكادحين و المستثمرين الذين بلغ تعدادهم مئات الملايين بين ابناء شعوب الشرق . هذه هي المهمه التي تواجهكم ، و هي مهمه ذات ابعاد منقطعه النظير ، و لكن ما من شك في انه سيتم ، بفضل عهد الثوره و تعاظم الحركه الثوريه ، و بتضافر جهود منظمات الشرق الشيوعيه ، اداء هذه المهمه بنجاح و السير بها حتى الانتصار التام على الامبرياليه العالميه . المجلد39 .ص326-331 تعريب : دار التقدم .موسكو النسخ الاليكتروني : عبد المطلب العلمي


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip