PCP

يا عمال العالم اتحدوا

من رموز الحركة الشيوعية (الرفيق هوشي منه)

نسيان 1975ذكرى أنتصار المقاومة الوطنية الفيتنامية على الامبريالية الامريكية الرفيق:هوشي منه: قائد الثورة الفيتنامية في مقاومة الامبريالية الامريكية من اجل التحرر و الاستقلال ( حرب العشرة الآف يوم ) -الثورة الفيتنامية هي من بين اعظم الثورات الوطنية ضد الامبريالية في القرن العشرين هي الحرب الوطنية الشاملة بكل فئات الشعب تحت قيادة الشيوعيين اصبحت منارة لكثير من الحركات المقاومة في العالم واستفادت الشعوب من التجربة الفيتنامية البطولية ومن قائدها الرفيق :هوشي منه :مثل الجزائر و لبنان حتى ان بيروت كانت تسمى اثناء العدوان الصهيوني بي( هانوي العرب). لقد اثبتت الثورة ان ارادة الحرية و الاستقلال لدى الشعوب لا يمكن لآي قوى مدججة بسلاح ان تهزمها اثبتت ان اي مقاومة شعبية عندما يقودها الشيوعيين و التقدميون هي الاكثر قدرة على حشد الطاقات وتصويب السلاح الى العدو الحقيقي. كانت لشخصية الرفيق :هوشي منه:تأثير كبير في معنويات الثوار ويحضى بأجماع وطني انه القائد الثوري الذي (ينظر بأحتقار الى الف مصارع و ينحني ليصبح حصانا يمتطيه الاطفال) القائد الثوري الذي عرف الماركسية اللينينية وعرف كيف يطبقها على ظروف بلده . القائد الثوري الذي ينهي كل خطاباته بجملة دائمة (الى النصر الاكيد) المفكر الذي يعرف كيف يحشد كل طاقات الوطن من اجل الحرية و الاستقلال في احدالخطابات الموجهه الى الفلاحين يقول الرفيق :هوشي منه: ان الحقول لجبهة قتال و ان المجرفة و المحراث سلاحان. هو القائد الشيوعي الذي عرف اهمية دور الحزب الشيوعي في طليعة المقاومة و دور التنظيم في اي معركة و خاصة الشباب الوطني وكان يؤكد على ان الحزب الشيوعي هو حزب اولئك الذين(لا يغويهم الثراء ولا يفسدهم الفقر ولا يخظهم العنف) هو شى منه (1890-1969) مؤسس الدولة الفييتنامية الشمالية ورائد النهضة القومية في الهند الصينية ينتمى إلى اسرة فقيرة معدمة رفاقه كانوا يدعونه "العم هو اللطيف"هاجرالى بريطانيا للعمل هناك عام 1914 خاض مع رفاقه حروبا ضد الاستعمار الفرنسي لبلاده 1917 التحق بالحزب الشيوعى الفييتنامى واسس جريدة الابرياء وأصبح عضوا فاعلا في الحزب. في عام 1924 قام بزيارة للاتحاد السوفياتي وفي عام 1930 اسس "نفوين اى كوك"و الذي عرف فيما بعد باسم هوشى منه النواة الأولى للحزب الشيوعى الفييتنامى الذي اضحى الحزب الأساسي ضمن الحركة الوطنية الفييتنامية في عام 1940 دخلت اليابان الحرب ضد فرنسا فاحتلت فييتنام وبسطت نفوذها مكان الفرنسيين وواصل هو شى منه نضاله السياسى والعسكري ضد اليابانيين الذين خسروا الحرب العالمية الثانية في 14 آب 1945 واعلن في 2 ايلول يوم توقيع اليابان على اتفاقية الاستسلام استقلال فييتنام اختصارها فيت منه اقرت اتفاقية بوتسدام حول المشكلة الفييتنامية بحلول البريطانيين مكان اليابانيين في جنوب خط عرض 16واحتفاظ هو شى منه بالمناطق الشمالية لخط العرض المذكور ومع تمركز هوشى منه في الشمال ودعم الصينيين له اتخذ من هانوي عاصمة لحكومته قامت القوات البريطانية بالسماح للفرنسيين باحتلال المنطقة الوسطى والجنوبية(اللكوشنثين والانام) من فييتنام خاض هو شى منه معارك عنيفة لاجبار الفرنسيين على الانسحاب وكانت هذه المعارك التي امتازت بحرب العصابات بقيادة القائد العسكري جياب مرهقة ومكلفة للقوات الفرنسية المستعمرة في عام 1949 اقيمت جبهة معادية للاستعمار الفرنسي في فييتنام قوامها هو شى منه وماو تسي تونغ والباتيت لا الذي كان يقود النضال العسكري ضد فرنسا في لاووس ازاء هذا الحلف الثلاثى اقرت فرنسا بهزيمتها العسكرية في فييتنام واعلنت استقلال فييتنام ولاووس وكمبوديا وعينت باوداى امبراطور الانام رئيس لفييتنام من اجل مواجهة الفييتناميين لبعضهم البعض فهناك قوات وحكومة فييتنامية عميلة للفرنسيين في الجنوب وقوات وحكومة فييتنامية مستقلة اقرت اتفاقية جنيف 21 تموز 1954 على تقسيم فيينام إلى جمهورية فييتنام الديموقراطية بقيادة هو شى منه شمال خط عرض 17 درجة وجمهورية فييتنام وحكومتها في سايجون جنوب هذا الخط بعد عامين من عقد اتفاقية جنيف اندلعت الحرب مجددا لتمتد إلى كامل شبة جزيرة الهند الصينية وذلك بسبب تنامى الوعى السياسى في فييتنام الجنوبية وازدياد النقمة على نظام الرئيس الفييتنامى الجنوبى (نغودين ديام)الذي فرضته الولايات المتحدة كرئيسا للوزراء على امبراطور باوداى اخذت الحرب تنتقل إلى جنوب فييتنام بشكل حرب عصابات على اتباع الرئيس وعلى الوجود العسكري الامريكى واستطاعت القوى الشيوعية الجنوبية ان تؤسس جبهة التحرير الوطنية لجنوب فييتنام المسماة بالفيتكونغ كان دور هو شي منه في تلك الحرب رئيسيا إذ امن للثوار كل أنواع الدعم والمساندة وهذا ما جعل الامريكان ينقلون المعركة إلى قلب فييتنام الشمالية عبر الغارات الجوية المتكررة والمدمرة دون تمييز على مدينة هانوي. توفى هو شي منه في ايلول 1969 دون أن يحقق حلمه التاريخي بتحرير الجنوب واقامة دولة فييتنام الموحدة لكن مع استمرار القتال من قبل الثوار وتحريرهم للمدن الفييتنامية الجنوبية الواحدة تلو الأخرى وتراجع القوات الأمريكية استطاعت قوات الفيتكونغ في 29 نيسان1975 من اسقاط العاصمة سايجون نفسها وتغيير اسمها فورا إلى مدينة "هو شي منه". مقططفات من كلام الرفيق :هوشي منه: لقد جعل النصر في (ديا بيان فو)حقيقة الماركسية اللينينية في عصرنا تتألق بوميض اكثر سطوعا اعني الحقيقة القائلة ان حروب الامبريالة مقدر لها الفشل و ان ثورات الشعوب التحريرية سوف تنتصر حتما. ان الانتصارات التي سجلها مواطنونا في فيتنام لتظهر ان الامبريالين الاميركيين بغض النظر عما يملكون من اسلحةحديثة يجب ان لا يرهب جانبهم و ان شعبا مرصوصا يقاتل بلا كلل انما هو في وضع يجعله قادرا على هزيمتهم. ان السلام الحقيقي لاينفصل مطلقا عن الاستقلال الوطني الحقيقي الحرية الوطنية . يجب على جونسن و عصابته ان يدركو ما يلي (أن بأستطاعتهم ان ياتو الاف الجنود و بمليون جندي وحتى اكثر من ذالك لتوسيع الحرب العدوانية على فيتنام وان بأستطاعتهم ان يستخدموا الاف الطائرات الحربية ولكنهم لن يستطيعوابدا من ان يغلو الارادة الحديدية للشعب الفيتنامي البطل في قتاله من اجل الخلاص الوطني و قد تطول الحرب خمس سنوات او عشرين سنة او اكثر و قد تدمر هانوي و هايفونغ ومدن و مشاريع اخرى ولكن الشعب الفيتنامي لن يروع ولايوجد ماهو اثمن من الاستقلال و الحرية و بمجرد ان يحرز النصر فسوف يعيد شعبنا بناء بلاده جاعلا بنائه اكبر و أجمل) ستبقى ثورة فيتنام مثالا ساطعا على انه يمكن للشعوب الحرة تهزم الاحتلال مهما كان متوحشا . تحية الى شهداء الشعب الفيتنامي البطل والى الحزب الشيوعي الفيتنامي .


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip