PCP

يا عمال العالم اتحدوا

في إدانة حملة معاداة الشيوعية في أوروبا

في إدانة حملة معاداة الشيوعية في أوروبا أدان حزب العمال الشيوعي الهنغاري قرار بولندا بحظر استخدام الرموز الشيوعية بقانون أصبح ساري المفعول في الثامن من حزيران. إنه تعبير جديد من حملة معاداة الشيوعية المتواصلة من قبل القوى الرأسمالية الحاكمة في أوروبا. والهدف يكمن في تصفية الأحزاب الشيوعية في أوروبا. لقد أدركت القوى الرأسمالية الحاكمة أن الأزمة لم تنتهِ بعد. يريدون حل الأزمة لمصلحة الرأسمال الكبير. يعرفون أن ظاهرة اليونان يمكن أن تتكرر في بلدان أخرى لأن الشعوب تعارض أكثر فأكثر رغبة الرأسمال الكبير. يفهمون أن الأحزاب الشيوعية تمثل القوة السياسية الحقيقية التي تناضل ضد الرأسمالية وضد الحلول الرأسمالية للأزمة القائمة. لهذا السبب تستخدم القوى الرأسمالية معاداة الشيوعية والضغط الشرعي والمالي على الأحزاب الشيوعية. إن حزب العمال الشيوعي الهنغاري يدين كل هذا الاضطهاد ويطالب بوقف كل مظاهر معاداة الشيوعية والحظر في بولندا كما في دول أخرى أعضاء في الاتحاد الأوروبي. يؤكد حزب العمال الشيوعي الهنغاري استعداده للنضال سوية مع أحزاب شيوعية وعمالية أخرى ضد الرأسمالية.


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip