PCP

يا عمال العالم اتحدوا

مؤلف كتاب "ساركوزي، اسرائيل واليهود" يتعرض لمضايقات

يواجه الكاتب والمؤرخ الفرنسي بول اريك بلانرو تعتيما اعلاميا على نشاطاته منذ اكثر من ستة اشهر والسبب في ذلك اصداره كتابا حول العلاقة بين الرئيس نيكولا ساركوزي والكيان الاسرائيلي، يتعرض فيه لنفوذ اللوبي اليهودي وسيطرته على مناحي الحياة في فرنسا. واضطر مؤلف كتاب "ساركوزي، اسرائيل واليهود" لطبع كتابه في بلجيكا بعد امتناع دور النشر الفرنسية عن طبعه، اما المكتبة الوحيدة التي تبيع كتابه في باريس فقد واجهت اعتداءات من يهود متطرفين. وفي هذا الصدد، قال مؤلف الكتاب بول اريك بلانرو في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الخميس: منذ عهد الجنرال دوغول كان لدينا تقليد واضح في السياسة الخارجية يعتمد على استقلالية القرار الوطني واستقلالية القرار بشأن الوضع في الشرق الاوسط. واكد بلانرو انه منذ عهد الرئيس ساركوزي اصبحت فرنسا موالية لاسرائيل، معربا عن اسفه لهذا الامر. واعتبر "ان ما حدث امر غير طبيعي في المشهد الاعلامي والثقافي في بلاده حيث لا احد انتفض ولا احد اصدر مقالا في الصحافة الفرنسية". وقال هذا الكاتب الفرنسي: ان ما حصل كان طبيعيا بنظر الجميع ولكن هناك خوف عام من اللوبي الاسرائيلي الموجود، بدون ان يشير احد الى ذلك. وتعرضت المكتبة الوحيدة في باريس التي تجرأت على ترويج هذا الكتاب لعمليات تخريب. وفي هذا السياق، قال مدير مكتبة ريزيستانس في باريس دانييل شهشهاني في تصريح للعالم: ان مجموعة من الفاشيين من رابطة الدفاع عن اليهودية هاجمت في تموز 2008 المكتبة وخربت المكان واتلفت الكتب. وانتقدت احدي زوار المكتبة في تصريح للعالم، اللجوء الى الرقابة ومنع الكتب حاليا في فرنسا التي قدمت فيها نساء ورجال حياتهم من اجل حرية التعبير. العالم


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip