PCP

يا عمال العالم اتحدوا

تزايد مطرد في منتحري الجيش الأمريكي

تزايد مطرد في منتحري الجيش الأمريكي أكد تقرير لوزارة الحرب الأمريكية إن 88 جندياً أمريكياً انتحروا في النصف الأول من العام الحالي، مقارنة مع 68 حالة في الفترة نفسها من العام الماضي. وأوضح التقرير أن عدد الجنود الذين أقدموا على الانتحار في العام 2008 وصل إلى 128 جندياً. وكان الجيش الأمريكي قد خصص قبل أيام مبلغ 50 مليون دولار لتمويل دراسة هدفها تقليص عدد المنتحرين في صفوفه. وأشار د. جون مان من المركز الطبي في جامعة كولومبيا إلى أن معدلات الانتحار في الجيش الأمريكي ارتفعت كثيراً منذ بداية حربي العراق وأفغانستان، ما عكس الموجة التي كانت سائدة تاريخياً، حيث كان معدل الانتحار في أوساط العسكريين أقل منه بين المدنيين. وتجري الدراسة- التي تستمر 5 سنوات- استطلاعاً يشمل 90 ألف فرقة عسكرية ناشطة حالياً، إضافة إلى ما يتراوح بين 80 و120 ألف فرقة يفترض أن تنخرط في الجيش خلال كل سنة من السنوات الثلاث الأولى من الدراسة. وقبل شهرين تقريباً ذكرت واشنطن بوست أن معدل انتحار الجنود الأمريكيين أصبح يفوق معدل النمو السكاني في الولايات المتحدة، مشيرة إلى أنه في عام 2008 أقدم 140 جندياً على الانتحار أثناء تأديتهم وظائفهم مقارنة مع 60 جنديا منتحرا في عام 2003. وأضافت أن مختصين في الصحة النفسية ومستشارين في شؤون تعاطي المخدرات انضموا إلى المسؤولين العسكريين في مناقشة طرق الوقاية من ارتفاع معدلات الانتحار في صفوف الجيش الأمريكي في قواعده ومناطق حروبه وانتشاره حول العالم.


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip