PCP

يا عمال العالم اتحدوا

رفعت السعيد وحزب الله

رفعت السعيد وحزب الله يعتبر رفعت السعيد واحدا من الشيوعيين المرتدين ضمن قائمة تضم امثاله من الأجراء والشركاء للبرجوازيات الكومبرادورية في عالمنا العربي وتضم القائمة مثلا فخري كريم الذي عاد إلى العراق بعد الغزو الأمريكي وصار مستشارا لرئيس العراق بعد الغزو، كما تضم العديد من الأسماء في التيارات التي انزلقت إلى عتبات الذل والتسوية مع العدو الصهيوني. وهؤلاء عادة ينالون جوائز الترضية الشخصية، فرفعت السعيد مثلا عضو معين من الرئيس مبارك في مجلس الشورى المصري، وحماس السعيد للتبعية لنظام مبارك عال جدا وغير قابل للشك. وسخر نفسه لمهاجمة اعداء النظام المصري، خاصة الجماعات الإسلامية، وموقفه منها ابعد ما يكون عن مقاربات جدلية نقدية من منطق معرفي عميق. وآخر فصوله في هذا المجال مهاجمته خلية حزب الله في مصر من موقعه داخل مجلس الشورى الرسمي، حيث فاق في قذارته حتى النظام المصري نفسه عبر ما كتب في صحيفة (الأهالي) العدد الصادر بتاريخ 15 نيسان الماضي، متسائلا: هل أعطى الإخوان المسلمون الضوء الأخضر لحزب الله لتنفيذ عمليات إرهابية داخل مصر، مهاجما فصيلا مقداما من حركة التحررالعربي بكل دناءة واتهمه بالارهاب .ونقول ان دم ابطال حزب الله في الجنوب اللبناني لم يجف بعد وهم يتصدون لأخطر أدوات الامبريالية الأمريكية في المنطقة، فيما يجلس السعيد على واحد من منابرها. ان الساقطين في مستنقع التحريفية والانتهازية ساقطون في كل شيء... رام إسماعيل


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip