PCP

يا عمال العالم اتحدوا

غزة ــ كل شرفاء العالم معك..

غزة ــ كل شرفاء العالم معك.. مظاهرة حاشدة في كييف لم يبقَ ضمير حي إلا واهتز وصحا من هول ما تقوم به قوة الحرب الإسرائيلية الغاشمة بحق غزة ــ عزة العرب وكل المقاومين في العالم. ها هي الأرض تتزلزل تحت أقدام الملايين الغاضبة ويدوي صوت حناجرهم في كل بقاع الأرض جاعلاً الكرة الأرضية بركاناً ملتهباً يحرق بلهيبه كل أشكال الطغيان والوحشية واللا إنسانية الصهيونية والتخاذل والذل والعار والانحطاط الذي كشف بعد سقوط ورقة التوت عن دعارة سياسية مخجلة للغاية، وعلى ما يبدو أن هذه الدعارة أصبحت قانوناً دولياً ونظاماً عالمياً ترعاه مؤسسات الأمم المتآمرة على حليب الأطفال وحرية الرجال. لكن الضمير الحي وشرفاء العالم وأحراره والمقاومون مثل الجمرات المقدسة قادرة على أن تتحول في أية لحظة إلى نيران حارقة وجارفة تحرق بلهيبها دعارة المتآمرين والمتخاذلين وعنجهية المعتدين وعبث الطغاة والمتسلطين، وتضع كوكبنا في مساره الصحيح ومسار العيش الكريم والعزة والإباء والحياة الحرة والكرامة الإنسانية. هذا ما نشهده في العالم أجمع وما شهدته كييف عاصمة أوكرانيا، التي ومنذ اليوم الثاني للعدوان الفاشي على غزة سارعت القوى المعادية للفاشية وعددها أكثر من /34/ تنظيم سياسي واجتماعي وثقافي إلى إصدار بيان شديد اللهجة تستنكر فيه هذه الجريمة البشعة ضد السكان الآمنين في فلسطين. وفي التاسع من شهر كانون الثاني احتشد الآلاف من الجاليات العربية وبوجود ملحوظ لقوى الأحزاب الأوكرانية الصديقة وفي مقدمتهم الحزب الشيوعي الأوكراني والحزب الاشتراكي والحزب التقدمي الاشتراكي في اعتصام كبير أمام مبنى الأمم المتحدة حاملين العشرات من الشعارات والأعلام والصور المؤثرة عن جرائم إسرائيل البشعة بحق الأطفال والنساء والمسنين ونظم الأصدقاء الأوكران حفلاً خطابياً مؤثراً جداً أمام المبنى تحدث فيه الخطباء وبصوت دوى في جميع أنحاء المنطقة عن شجبهم لهذا العدوان الغاشم ونادوا بوقف العدوان وبالحرية لغزة وفلسطين واستنكروا الدعم اللا متناهي من قبل الولايات المتحدة الأمريكية لإسرائيل. وتم تسليم نداءين لهيئة الأمم المتحدة: الأول ــ باسم الجاليات العربية. والثاني ــ باسم اللجنة المنطقية للحزب الشيوعي الأوكراني في كييف، والذي جاء فيه: نحن المشاركين باعتصام الاستنكار للحرب على غزة نعرب عن شجبنا الكبير للعدوان الغاشم الذي تقوم به إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني الأعزل والذي يذهب ضحيته مئات الأبرياء وآلاف الجرحى من الأطفال والنساء والمسنين. كما نطالب الولايات المتحدة الأمريكية بالكف عن عرقلة مجلس الأمن لاتخاذ القرارات الملزمة لوقف العدوان وانسحاب المحتلين، ونطالب ونصرح بما يلي: 1 ــ الوقف الفوري للحرب وانسحاب قوات الاحتلال من الأراضي العربية المحتلة واحترام مبادئ القانون الدولي. 2 ــ اتخاذ القرارات الملزمة لبدء الحوار السلمي لحل النزاع بالمنطقة. 3 ــ إلزام إسرائيل على تطبيق جميع قرارات الأمم المتحدة منذ عام /1967/. 4 ــ بحث إمكانية وجود قوات السلام الدولية لوقف نزيف الدماء. 5 ــ الحزب الشيوعي الأوكراني يعرب عن تضامنه الكامل مع الشعب الفلسطيني في نضاله العادل من أجل استعادة حقوقه المشروعة وفي مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة. وقد وقع على هذا النداء أكثر من /15/ منظمة سياسية واجتماعية ودينية. د. سالم حنون ــ كييف (صوت الشعب)


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip