PCP

يا عمال العالم اتحدوا

كتاب تاريخي جديد:اللجوء السياسي بدأ في عصر المماليك

يرصد باحث مصري بدايات ظاهرة اللجوء السياسي في عصر المماليك في القرن الثالث عشر الميلادي، وكيف صعد بعض اللاجئين الأجانب إلى أعلى المناصب.. وفي المقابل استفاد المماليك منهم في معرفة العدو . ويقول سند أحمد عبد الفتاح، أستاذ التاريخ بجامعة عين شمس، إن حالات اللجوء السياسي أو الاستئمان كثرت في عصر الدولة المملوكية (1250- 1517) لأسباب سياسية واقتصادية وعسكرية، وإن بعض اللاجئين كان هارباً من العدالة، أو متآمراً على دولته. ويستعرض عبد الفتاح قضية الاستئمان في كتابه (عز الدين بن شداد مؤرخاً) الذي ولد عام 1217 ميلادية في مدينة حلب السورية، وغادرها بعد الاجتياح المغولي عام 1260 قادما إلى القاهرة، وظل بها إلى أن توفي عام 1285، وبهذا شهد المرحلة الانتقالية بين سقوط الدولة الأيوبية وبدايات الدولة المملوكية علي يد مؤسسها الظاهر بيبرس البندقداري. يقع الكتاب في 500 صفحة من القطع الوسط وصدر مؤخراً في القاهرة عن دار (رؤية للنشر والتوزيع).


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip