PCP

يا عمال العالم اتحدوا

الليلة الثانية بعد الألف شهريار الحالم في عالم لا يتسع للحلم

يستيقظ شهريار وشهرزاد في الليلة الثانية بعد الألف ليجدا نفسيهما في القرن الواحد والعشرين بما يحويه من مشاهد قتل ودمار، فيقرر شهريار أن يحول قصره إلى مدينة فاضلة مليئة بالحب والجمال والأمان والسلام، غير أن محاولته تبوء بالفشل لتبقى مدينته مجرد حلم في الذاكرة. على هذه الفكرة يتكىء مسلسل الليلة الثانية بعد الألف من تأليف جمال ابو حمدان وإخراج عامر الفهد. في هذه المسافة الزمنية الهائلة التي يقطعها المسلسل تولد قضايا جديدة تؤرق شهرزاد ويريد حلها، وتتداخل مشاكل الذات والعالم في اطار كوميدي ناقد يقترب من الكوميديا السوداء. تحضر في المسلسل مصطلحات العصر ضمن قالب فكاهي مثل: أنفلونزا الطيور، تخصيب اليورانيوم، معاداة السامية، المحاكم الدولية، الديمقراطية، الإرهاب، جوائز نوبل، صرعة الموبايل، الألعاب الأولمبية، الاستنساخ، الانقلابات، الإعلام، البيئة، النفط، قروض البنك الدولي، . .. . . ويبدو واضحا التهكم على تشويه معاني كلمات وشعارات كبرى مثل حقوق الإنسان والقانون الدولي وحقوق المرأة وغير ذلك. يستمر شهريار في أحلامه لبناء مملكته الفاضلة، ولان الحلم ليس سهلا ويحتاج إلى تكاليف باهظة والعقبات دونه كبيرة يلجأ شهرزاد القرن الحادي والعشرين إلى الاستدانة من البنك الدولي، وتكبر الديون مما يدفع البنك إلى اخذ المملكة كلها وعرضها للبيع في المزاد العلني. . .. هذه القضية مهمة وحساسة، وملامستها تسجل للمسلسل في زمن ينفذ فيه القيمون على اقتصادنا تعليمات البنك الدولي ليس بحثا عن حلم بناء فردوسنا الأرضي، بل تلبية لمصالح آنية وضيقة لفئة تريد الاستئثار بكل شيء ولا يهم ما يحصل للبلد والشعب نتيجة جشعها وأنانيتها. في بطولة العمل: عابد فهد، أمل عرفة، غسان مسعود، فايز قزق، محمد مفتاح، صفاء سلطان، كفاح الخوص وآخرين .


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip