PCP

يا عمال العالم اتحدوا

بيان صادر عن الحزب الشيوعي الفلسطيني حول اجتماع رام الله بيروت

يا جماهير شعبنا الفلسطيني يا جماهير أمتنا العربية في الوقت الذي يُهاجم فيه شعبنا العربي الفلسطيني بحملة مسعورة لانهاء قضيته الوطنية بقيادة معسكر الرجعية والصهيوامبريالية وفي الوقت الذي يأمل شعبنا من قواه الوطنية الفاعلة رسم سياسة مواجهة جديدة ضد معسكر الاعداء يأتي مخاض هذا الاجتماع رام الله بيروت تكريسا لواقع البؤس بعدم الخروج من نفق اوسلو المظلم والظالم . يا جماهير شعبنا ما دام رسم السياسة الفلسطينية معتمداً على سقف أوسلو والتوسل للمجتمع الدولي والتمسك بحل الدولتين الهزيل الذي تخطاه الواقع وما دامت خيارات النضال محصورة في بوتقه وحيدة الاتجاه (مقاومة شعبية) فإن المنتظر والقادم أسوء فأنياب العدو تستطيب حلم شعبنا والاعتداء عليه كوجود ومكون وهوية وأرضٍ وقضية . يا جماهيرنا المقاومة إننا في الحزب الشيوعي الفلسطيني لم ولن ننتظر من أدوات الاجتماع التي تجاوزها الزمن نتيجة ايجابية واحدة، لذا فإننا نعول على خيارات شعبنا وقواه المهمشة الصامدة في قلب الطاولة على كل المتجارين بدماء الشهداء من جماعة التعايش مع الاحتلال باسم الواقعية، لذا فإننا ندعو شعبنا لتحرك جماهيري ضاغط لتعديل البوصلة ورسم سياسة مواجهة تتناسب مع تضحيات وأماني شعبنا العظيم، سياسة توجه حقيقي لوحدة قوى مناضلة لا وحدة مجموعة شركاء بالصمت والمؤامرة والمتكسبين من الشراكة مع الاحتلال. كما نود أن نؤكد لجماهير شعبنا في كل مكان أن الدعوة الموجه كانت يجب أن تشمل كافة ألوان الطيف السياسي الفلسطيني دون استثناء أحد، وتشارك فيه شخصيات وطنية مستقلة من الداخل والخارج، وإن استثناء دعوة حزبنا لهذا الاجتماع كان متوقع لأن القائمين على هذا اللقاء لا يطيب لهم سماع أصوات تخالفهم في التوجه والرؤية السياسية وتضع الاصبع على أماكن الخلل، إن حزبنا كان ولا يزال يدعوا الى حوار وطني شامل يخرج بآليات عمل حقيقية وملموسة من أجل المواجهة مع الاحتلال ضمن برنامج سياسي تتوافق عليه كافة فصائل العمل الوطني، وان استثناء دعوة فصائل واحزاب بعينها من حضور هذا الاجتماع يبرهن على عدم جدية الطرح، فما زال كل طرف متمسك بمواقفه ولا يزال البعض يراهن على ما يسمى المجتمع الدولي من أجل حل الصراع . يا جماهيرنا المقاتلة يدعوكم الحزب الشيوعي الفلسطيني لتشكيل قيادات مواجهة ميدانية ولجان شعبية معتمدة على قواها الذاتية مهما كانت متواضعة فإنها إن نطقت بنبض الشعب ستشعل الارض ناراً تحت أقدام الطغاة وأعوانهم لذلك فإننا ندعو كافة شرفاء وأحرار شعبنا ومهمشيه للتحرك بوجه المؤامرة فالصمت خيانة والمواجهة قرار. عاش نضال شعبنا المجد للشهداء الحريه للاسرى الحزب الشيوعي الفلسطيني فلسطين المحتله


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip