PCP

يا عمال العالم اتحدوا

بيان صادر عن الحزب الشيوعي الفلسطيني يدين فيه الاعتقالات السياسية

الحزب الشيوعي الفلسطيني، يدين بأشد العبارات الاعتقالات التعسفية بحق أبناء شعبنا وتحديدا ً المتحركين ضد الفساد والفاسيدين، واعتبر الحزب الشيوعي الفلسطيني أن هذه الاعتقالات تبعث برسائل سلبية لأبناء شعبنا الفلسطيني، حيث تشتد الهجمة الامريكية والصهيونية من أجل تصفية القضية الفلسطينية، فكيف يمكن لحكومة أو سلطة تنوي مقاومة صفقة القرن والوقف في وجهها، ولا يسعها أن تتحمل مسيرة تخرج ضد الفساد في مدينة رام الله، وشعبنا يعلم أن الفساد مستشري في كافة أجهزة السلطة الفلسطينية وقد بدى ذلك جليا وما زال خلال مواجهة أزمة كورونا، حيث أن المساعدات وزعت بناء على ولاء ذلك الشخص للسلطة أو لفصيل معين دون غيره. إن اعتقال الأجهزة الامنية العديد من أصحاب الحراك ضد الفساد سوف يجهض أي عمل وحدوي في المستقبل، وسيزيد من احباط الشارع الفلسطيني المحبط أصلا، بسبب هذه الممارسات الخاطئة، إن مواجهة الفساد وفضح الفاسيدين يصب في مصلحة شعبنا وقضاياه التحررية فلا يمكن مواجهة العدو الصهيوني والانتصار عليه ، اذا لم نواجه الفساد والمفسدين والعمل على تعريتهم وزجهم بالسجون. إن الحزب الشيوعي الفلسطيني يعبر عن تضامنه المطلق مع الحراك االفلسطيني ضد الفساد ويطالب أجهزة السلطة بالافراج الفور والغير مشروط عن كل المعتقلين الذين تم اعتقالهم مؤخرا في مدينة رام الله.


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip