PCP

يا عمال العالم اتحدوا

الحزب الشيوعي الفلسطيني

الحزب الشيوعي الفلسطيني هو حزب الطبقة العاملة والمسحوقين من فلاحين ومهنيين ومثقفين و الجماهير الشعبية بشكل عام ، فهو حزب ماركسي لينيني يناضل في سبيل القضاء على الاستعمار والصهيونية ومن أجل تحرير الوطن والقضاء على البطالة والتخلف ومن أجل بناء الاشتراكية العلمية، وهو حزب للتغير الثوري ، حزب يقوم على الصراع الطبقي (محرك التاريخ ) حزب يتمتع بوعي طبقي عال ومستوى عال من التنظيم يجعل من (قاعدته) الطبقة العاملة ، الطبقة الاكثر ثورية في المجتمع والتي باستطاعتها عند نضوج الظروف الموضوعية والذاتية أن تقوم برسالتها التاريخية والشاملة في تحرير نفسها وتحرير المجتمع كله من الاستغلال ، ويقع على كاهل الحزب الشيوعي بصفته طليعة الطبقة العاملة النضال في سبيل بناء وطن حر وشعب سعيد ، وخلق مجتمع تسود فيه العدالة الاجتماعية وعدم استغلال الانسان لأخيه الانسان وتسيطر فيه الطبقة العاملة على الحكم.

إن الماركسية اللينينية التي يتبناها الحزب تمكنه من معرفة قوانين تطور المجتمع ، وهي سلاح فكري هام بيد الطبقة العاملة لهذا ندعوا ونؤكد على جميع أعضاء الحزب وخاصة القادة التركيز على دراسة هذه النظرية واستيعابها وتبسيطها لتثقيف الجماهير بها ، كما ويجب ربط النظرية بالممارسة العلمية وبدراسة ظروف بلادنا الاجتماعية وخصائص التطور فيها ، وإنه لواجب على الشيوعيين الدفاع عن نقاء الماركسية اللينينية ضد المحرفين والمشوهين التي تشنها الاوساط الامبريالية متعاونة مع البرجوازية والرجعية والانتهازية والنضال ضد المرتدين والجمود العقائدي.

وكون الحزب الشيوعي هو حزب الطبقة العاملة فلزاما على الشيوعيين أن يكونوا على صلة دائما بطبقة العمال ويتواجدون حيث تتواجد جماهيرها ، فالطبقة العاملة هي أشد الطبقات ثورية وأكثرها حبا للوطن وتضحية في سبيله ، وعلى عاتق الطبقة العاملة وطليعتها الحزب الشيوعي تقع مهمة قيادة المجتمع لبناء الاشتراكية ، فالتوجه نحو الطبقة العاملة وحلفائها الفلاحين والجماهير الشعبية تصبح حاجة ملحة وأساسية لبناء الحزب الشيوعي.

كما يجب نشر ثقافة الحزب الماركسية اللينينية وتعميق أفكار الاشتراكية العلمية بين الشباب والنساء والمثقفين ومساعدتهم على دراسة الماركسية اللينينية ، وحيث أن حزبنا هو حزب أممي فيجب علينا الجمع بين المهام الوطنية والمهام الاممية ، ويجب على قيادات الحزب والهيئات الحزبية أن تولي هذه المسألة جل اهتمامها، وبصفة الحزب فصيلا من فصائل الحركة الشيوعية العمالية فهو يلعب دورا هاما في توحيد نضال القوى الثورية ، وفي المحافل الدولية له دور فعال في الدفاع عن الاشتراكية العلمية وتأيد الحركات الثورية والتعاون والالتقاء مع جميع الاحزاب الشيوعية في العالم.

وقد عرف البيان الشيوعي العامل : هو الذي يكدح بساعده أو دماغه عند الرأسمالي ولا يملك وسيلة إنتاج ، ومن أجل العيش عليه أن يبيع قوة عمله سواء العضلي أو الفكري وهو يكدح عند الرأسمالي ويخلق له قيمة زائدة.

إن المهمة التاريخية للطبقة العاملة الفلسطينية وطليعتها الحزب الشيوعي الفلسطيني هي تحويل المجتمع الفلسطيني (على المدى البعيد) الى مجتمع ديمقراطي اشتراكي ، ومن أجل الوصول الى هذا الغرض السامي يناضل الحزب الشيوعي والطبقة العاملة ضد الاحتلال والرأسمالية الاحتكارية والامبريالية والاقطاع ولمنع الحروب وحماية البيئة من الدمار وذلك من أجل حياة أفضل لشعبنا الفلسطيني، وبتطبيق الماركسية اللينينية لظروف بلدنا وشعبنا الفلسطيني ، يقوم الحزب بنضال طويل وعلى جميع الجبهات السياسية،الفكرية،الاقتصادية،الثقافية،والاجتماعية حتى تحقيق هذه المهمة.

إن الحزب ، كحزب شيوعي قائد للطبقة العاملة ليس لديه أي مصلحة مغايرة أو منفصلة عن مصلحة الطبقة العاملة ، وإن النظرة العامة للحزب تعتمد على الماركسية اللينينية التي تحتوي النظرية الاشتراكية العلمية التي طورها كارل ماركس وفريدريك انجلز ولينين، والماركسية اللينينية ليست عقيدة إنها نظرية حية متطورة وهي وسيلة للتحليل وإرشاد للعمل، وهي نظرية وممارسة للاشتراكية والحزب الشيوعي خلال عمله يمزج الاشتراكية العلمية والصراع الطبقي وبعمله هذا ينشر الوعي السياسي والاجتماعي بين أفراد الطبقة العاملة ويؤكد دور الطبقة العاملة في التطور التاريخي . ويعمل الحزب الشيوعي بنشاط ليجعل الماركسية اللينينية فكرا للطبقة العاملة ، والنضال من أجل فكر الطبقة العاملة وضد الفكر الرأسمالي والليبرالي كما ويناضل الحزب ضد الانتهازية اليمينية واليسارية وضد التحريفية والانفصالية التي ظهرت إثر تفكك المنظومة الاشتراكية ، ومن خلال تفاعله مع المجتمع وأثناء المناقشات الديمقراطية يناضل الحزب لإقناع قادة الاصلاح الاجتماعي بحقيقة الاشتراكية العلمية محاولا توحيد جهود جميع المكافحين من أجل إشتراكية مبنية على الاسس الماركسية اللينينية.

إن الشيوعيين أمميون ، وإن مصالح الطبقة العاملة في جميع أنحاء العالم هي واحدة والحزب يعمل من أجل مصالح الطبقة العاملة الفلسطينية بشكل خاص والطبقة العاملة في العالم بشكل عام ، إن النضال من أجل مصالح الطبقة العاملة وتضامنها مع الطبقة العاملة العالمية ضد الرأسمالية والامبريالية بقيادة الحزب الشيوعي من أجل تحرير الانسانية من الاستغلال الرأسمالي والتدمير الكولينيالي وتمشيا مع نظرة الطبقة العاملة الماركسية اللينينية للعالم، يعمل الحزب على دراسة تجارب الحركات العمالية في العالم والتعلم منها اخذين بعين الاعتبار ظروف وتاريخ وتقاليد المجتمع الفلسطيني.

كما يطور الحزب علاقاته مع الاحزاب الشيوعية والعمالية وحركات التحرر الوطني العالمية على مبدأ الاستقلالية والمساواة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، ويعمل من أجل وحدة الفكر والسياسة للحركة الشيوعية العالمية، كما أن مبادىء الحزب هي المبادىء اللينينية في التنظيم التي تعتمد الديمقراطية المركزية التي تشارك جميع الاعضاء في النقاش في القرار الديمقراطي سواء في السياسة أو في انتخاب اللجان القيادية وكذلك في انتخابات القيادة المركزية الجماعية معتمدة على النقد والنقد الذاتي والاعتراف بالخطأ حتى يتعلم الحزب وأعضائه من الاخطاء حتى يتحسن الاداء .

إن الطريق صعب ومعقد أمام الطبقة العاملة الفلسطينية لتحول مجتمعها الكومبرادوري الرأسمالي الى الاشتراكي ، وإن الحزب الشيوعي الفلسطيني كله ثقة بأن شعبنا تحت قيادة الطبقة العاملة وطليعتها الثورية مهتدية بالماركسية اللينينية سوف يحقق هذا البرنامج حتى يمكننا التقدم نحو الاشتراكية.


حقوق الملكية © للحزب الشيوعي الفلسطيني
Designed By Site Trip